فوائد شرب الليمون مع الكمون

الكمون والليمون يعدّ الكمون من النباتات الحوليّة التي تنمو في منطقة البحر الأبيض المتوسّط، وقد يمتلك خصائص مضادة للأكسدة، والسرطان، وتخفض من سكر الدم، كما أنّه مضادٌ للاختلاج، ويُضاف إلى الأطعمة لإضفاء نكهةٍ لها،
ويستخدم كعطر في المستحضرات، وغيرها، أمّا الليمون فهو من الأشجار دائمةِ الخضرةِ التي تنمو في المناطق شبه المدارية، ومنطقة البحر الأبيض المتوسّط، وتُعدُّ ثماره صغيرة الحجم، وبيضاويّة الشكل، ويتدرج لونها من الأخضر إلى الأصفر.[١][٢][٣] فوائد شرب الكمون والليمون لا توجد دراسات علميّة تبحث فيما إذا كان تناول الكمّون مع الليمون له فوائد صحيّة للجسم أم لا، إلّا أنّ كلُاً من هذين الغذائين لهما فوائد عدّة للصحة، وفي الآتي ذكرهما: فوائد شرب الكمون يقدّم الكمون العديد من الفوائد الصحيّة لجسم الإنسان، وفيما يأتي أهم هذه الفوائد:[٤][٥] تقليل الوزن: حيث وجدت إحدى الدراسات أنّ الأشخاص الذين تناولوا الكمون، فقدوا كميات جيدة من وزنهم، كما انخفضت مستويات الإنسولين لديهم. تقليل مستويات الكولسترول:

حيث أشارت دراسة أنّ تناول النساء اللاتي يعانين من السمنة وفرط الوزن لثلاثة غرامات من الكمون يوميّاً قد قلّل مستويات الكولسترول الكلي، والضارّ، والدهون االثلاثيّة لديهنَّ، كما شهدنَّ ارتفاعاً في مستويات الكولسترول الجيّد. المساهمة في تحسين أعراض متلازمة القولون المتهيج:
حيث أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ تناول الزيت العطري للكمون قد خفف من هذه الأعراض لدى المرضى؛ كآلام المعدة، والانتفاخ، كما أنّه خفض حركة القولون للأشخاص المصابين بالإسهال، وعزّز هذه الحركة لدى المصابين بالإمساك. تقليل التوتّر: حيث أشارت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أنَ إعطائها لمستخلص الكمون قبل أدائها لنشاط مجهد قلل من استجابة التوتّر لديها، حيث إنّ هذا النوع من البذور يساعد على تقليل الآثار الناتجة عن التوتر بسبب تأثيرها المضاد للتأكسد،

كما وُجدّ أنّ هذا التأثير على الفئران يفوق تأثير فيتامين ج على الفئران ذاتها. المساهمة في التحكم بنقص سكر الدم: حيث أشارت إحدى الدراسات أنَ الكمون يقلل مستوى سكر الدم، وهرمون الإنسولين، ومستوى اختبار الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي، بالإضافة إلى تحسّن أعراض مقاومة الإنسولين والالتهاب، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ النتائج حول تأثير الكمون على مستوى السكر في الدم كانت مختلفة.

تعزيز المناعة: فقد وجدت دراسات أنَ الكمون قد يعزز الجهاز المناعي ويساهم في مكافحة بعض أنواع البكتيريا، والعدوى الفطرية. فوائد شرب الليمون يحتوي الليمون على نسبة مرتفعة من فيتامين ج، والألياف الغذائيّة، والمركبات النباتيّة المفيدة، ولذلك فإنّه يمكن لتناوله أن يُقدّم العديد من الفوائد الصحيّة للجسم، وفيما يأتي أهمّها:[٦][٧][٨] تعزّيز صحة القلب: فقد أشارت أبحاث أنّ تناول الخضار والفواكه التي تحتوي على فيتامين ج، تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب، والجلطات الدماغية. الوقاية من حصوات الكلى: إذ إنَ حمض الستريك الموجود في الليمون يساعد على زيادة حجم البول، ودرجة حموضته، وهو ما يشكّل بيئة غير مُلائمةٍ لتكوّن حصوات الكلى؛ التي تتكوّن نتيجةً لتراكم الفضلات،

ويمكن لتناول مقدار نصفِ كوبٍ من عصير هذه الثمار يوميّاً أن يمنع تشكّل الحصوات عند المرضى الذين سبق أن أُصيبوا بها. تقليل خطر الإصابة بالسرطان: حيث وجدت دراسات أنابيب الاختبار أنّ عدداً من مركبات ثمار الليمون قتلت الخلايا السرطانيّة، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّه لم يكن التأثير ذاته بالنسبة للبشر،
كما يُعتقد بأنّ مُركّبات أخرى، مثل: الليمونين (بالإنجليزيّة: Limonene)، والنارينجين (بالإنجليزيّة: Naringenin) قد تمتلك تأثيراً مضاداً لهذا المرض، إلا أنّ هذه الفائدة ما زالت بحاجة للمزيد من الدراسات. يزيد الحركة الدودية في القناة الهضميّة: إذ إنَه يعزّز حركة الأمعاء، ويعالج الإمساك، كما يعدّ عصير الليمون مفيداً للمصابين بعدوى المسالك البولية؛ حيث إنّه يساهم في التخلّص من السموم، والبكتيريا. يساهم في تقليل الوزن: إذ بيّنت دراسة أجريت على القوارض أنّ تناول المركبات متعدّدات الفينول (بالإنجليزيّة: Polyphenols) التي توجد في قشر الليمون قد قلّل من زيادة الوزن الناتجة عن النظام الغذائي الذي يسبب السمنة، كما عزّزت أيض الدهون، وحساسيّة الجسم للإنسولين لدى هذه القوارض،

كما يُعتقد بأنّ هذه الفاكهة قد تقلّل الوزن بسبب محتواها من ألياف البكتين التي يزيد حجمها في المعدة ممّا يزيد الشعور بالشبع. المساعدة على امتصاص الحديد من مصادره النباتية: حيث تحتوي هذه المصادر على الحديد غير الهيمي (بالإنجليزيّة: Non-heme iron) الذي يصعُب امتصاصه، ويمكن لفيتامين ج، وحمض الستريك أن يزيد من هذا الامتصاص، وبالتالي فإنّه قد يساعد على الوقاية من خطر الإصابة بفقر الدم.[٦][٩]

طريقة تنظيف مواسير الماء

انسداد مواسير المياه انسداد مواسير المياه من المشكلات الشائعة التي تواجهها ربّات البيوت، ويشكل انسداد مواسير المياه مشكلة تستدعي القلق واتخاذ التدابير اللازمة بسرعة فائقة لحلها، فيتسبب انسداد المواسير سواء كانت مواسير المطبخ أو الحمام خروج المياه العادمة إلى الأرضية، أو فيضانها في المغاسل وأحواض الاستحمام،
الأمر الذي يؤدّي إلى تراكم الجراثيم والفطريات المصاحبة للمياه العادمة في هذه المناطق، وانتشار الأمراض ومسببات العدوى بين أفراد البيت، كما قد تؤدي إلى ظهور البعض من الحشرات والقوارض غير المرغوب بها في المنزل، كالصراصير والفئران والعرس. طرق تسليك مواسير المياه من المهم اطلاع ربة المنزل أو أحد أفراد الأسرة على الإجراءات المناسبة الواجب اتباعها لتسليك مواسير المياه، بهدف التخلص من هذه المشكلة فور حدوثها، واتباع التدابير اللازمة للحد منها، ويكون ذلك عن طريق الأخذ بأحد الطرق التالية: الطرق التقليدية اتبع الناس على مرّ الأجيال عدّة طرق تقليدية لحل مشكلة انسداد مواسير المياه، والتي أثبتت فعاليتها في كل مرة استخدمت فيها، إلا في بعض الحالات المستعصية،

 

والتي تتمثل في التالي: استخدام بربيش رفيع وطويل، بحيث تقل سماكته عن سماكة المواسير المراد تسليكها وبطول يزيد عن طول الماسورة الواحدة من كلا مخرجيها، ودفع البربيش من أحد فتحات المواسير المسدودة نحو الفتحة الأخرى، بحيث يدخل طرفه من أحد الفتحات حتى يخرج من الفتحة الأخرى، ويقوم البربيش أثناء دفعه إلى الأمام بإزاحة جميع الأوساخ والأتربة والترسبات المتجمّعة على طول المواسير والمتسبّبة في انسدادها. الشفاطة من الأدوات الشائع استخدامها في تسليك مواسير المياه، والمراحيض والمغاسل المسدودة، حيث تثبت الشفاطة بإحكام على فتحة المواسير، مع البدء بسحبها للأعلى، وتعمل الشفاطة على سحب المياه العادمة والأوساخ والترسّبات العالقة بها إلى خارج المواسير، وبالتالي التخلص من سبب انسداد المواسير. المواد الكيماوية تتوفر العديد من المواد الكيميائية المصنعة بغرض تسليك المواسير، بعضها يأتي على شكل سائل والبعض الآخر يأتي على شكل حبيبات ملح يذاب في الماء الساخن،

في كلا الحالتين تصبّ هذه المواد الكيميائية في المواسير المسدودة وتترك لبعض الوقت قبل استعمالها، وتعمل التركيبات الكيميائية القوية لها على إذابة الترسبات والأوساخ والتكلسات الموجودة بداخل المواسير وتحويلها إلى ذرات صغيرة لتسهيل تصريفها مع المياه العادمة، كما تساعد على تطهير المواسير من الجراثيم والميكروبات المسبّبة للروائح السيئة الخارجة من المواسير، ويفضّل قراءة تعليمات الاستخدام والمحاذر قبل البدء باستخدامها، لتجنّب أي خطأ أو سوء استعمال لها.

السباكة السباكة هي مهنة تركيب وتوزيع وإصلاح الأنابيب الخاصّة بالمياه والتدفئة والصرف الصحي وسخانات المياه في البيوت والمنشآت والعمارات، ويُسمّى الشخص الذي يقوم بأعمال السباكة سباكاً أو سمكرياً، والسباكة من المهن المهمة جداً في كل المجتمعات؛ فهي التي توصل المياه لكل البيوت، وهي التي تُخلّصهم من مياه الصرف والنفايات بالشكل النّظيف والصحيح، وأمّا اسم المواسيري فيطلق على من يصنع المواسير. معدات السباكة وأدواتها تُعتبر أغلب معدات السباكة من المعدات التي يراها الناس؛ لأنها تكون داخل الجدران غالباً، ومن المعدات المستخدمة في السباكة: مضخات الماء، وصهاريج التخزين، وعدادات الماء، ومصابيح التعقيم، والمطهّرات، وغيرها الكثير من المعدات، وأمّا الأدوات فهي التي تُستعمل في فكّ وتركيب المعدات، وربط الأشياء مع بعضها البعض،

وسنذكر هنا أسماء أدوات السباكة واستخداماتها. أسماء أدوات السباكة واستخداماتها المفك العادة (أو العادي): يستخدم في شد المسامير والبراغي ذات الرأس المفتوح فتحةً واحدةً. المفك المصلب ( أو الصليبة): يُستخدم في شد البراغي والمسامير ذات الفتحة التي تأخذ شكل الصليب؛ ومن هنا جاءت التسمية. المفتاح الفرنسي: يُستخدم في عملية الربط والفك لقلوب الخلاطات والحنفيات المياه، والمسامير والبراغي التي تأخذ شكل المربع أو السداسي. مفتاح الغراب: يُستخدم في عملية ربط وفك الجلب والمواسير في كل مكانٍ ضيقٍ، ويستخدم أيضاً لإمساك أي جزءٍ أسطواني الشكل خلال التركيب والفك.

 

البنسة الكلابة: تستخدم لإمساك الأجزاء التي يجب التحكم فيها خلال الفك والتركيب. البنسة (أو الزرادية): تستخدم لإمساك كل جزءٍ أسطوانيٍ مسطحٍ بقطرٍ رفيعٍ،وأيضاً لسحب التيل، ولقطع الأسلاك وثنيها. البنسة الجاز (الغراب): تستخدم لربط وتفكيك الجلبات المصنوعة من النحاس، وأيضاً لفكّ حوض المرحاض( السيفون). المفتاح الإنجليزي: يستخدم في عملية فك الجلب المصنوعة من الحديد وفكها. ميزان المياه: يستخدم لضبط الأشياء؛ مثل الغسالة الأوتوماتيك، والخلاطات، والسخانات الكهربائية، وغيرها من الأجهزة.

المفتاح الماسورة: يستخدم لربط الصواميل وفكها، ولتثبيت أسفل حوض الخلاطات، ولتثبيت الصواميل الخاصة بخلاطات البيديه. القاطع العملاق ( أو قاطع المواسير الكهربائي السريع): هو من الأدوات الحديثة في السباكة، ويستخدم لقطع المواسير بسرعةٍ كبيرة وعلى الكهرباء؛ دون بذل الجهد الكبير. القاطع النحاسي ( أو قاطع المواسير النحاسي): وهو قاطعٌ كهربائيٌ يُستخدم في قطع المواسير والتحكم في حجمها بسرعةٍ. المناجل بنوعيها: التي تستخدم في فك المواسير الحديدية التي أقطارها الصغيرة، والأخرى وهي منجلة الجنزير تستخدم في فك المواسير التي أقطارها كبير. المنشار الحديدي: وهو منشارٌ مصنوعٌ من الحديد ويستخدم لقص المواسير المصنوعة من الحديد. المنشار الخشبي ( أو التمساح): وهو الذي يستخدم في قطع وقص المواسير المصنوعة من البلاستيك. المبرد الحديدي: يستخدم في تسوية أسطح المواسير المصنوعة من الحديد. المبرد الخشابي: يستخدم في تسوية أسطح المواسير المصنوعة من البلاستيك.