فوائد اكل الكبده

مصدر غني بالفيتامينات والمعادن تعدّ الكبدة غذاءً صحياً غنياً بالمعادن والفيتامينات، بالإضافة إلى ذلك فهي تحتوي على نسبةٍ مرتفعةٍ جداً من فيتامين أ أو الريتينول، حيث تحتوي الحصة الواحدة من كبد البقر على ما يصل إلى ثلاثة أضعاف الكمية القصوى المُوصى بها من قبل وزارة الزراعة الأمريكية (USDA) من فيتامين أ،
كما تحتوي الحصة الواحدة
من كبد البقر على 30000 وحدة دولية من الريتينول، وتجدر الإشارة إلى أنّ وزارة الزراعة الأمريكية توصي بالحصول على ما لا يزيد عن 1000 وحدة دولية يومياً من فيتامين A، سواء كان ذلك من المكملات الغذائية، أو المصادر الحيوانية، أو المصادر المُدعّمة.[١] تعزيز عملية الأيض تحتوي الكبدة على معدن النحاس، والذي يعتبر مكوّناً وظيفياً لإنزيمات الجسم، حيث تقوم تلك الإنزيمات بإنتاج الطاقة للجسم، كما تعمل على استقلاب الحديد، وتكوين الكولاجين، بالإضافة إلى الحفاظ على صحة الأعصاب، وبحسب ما أثبته معهد لينوس بولينغ (بالإنجليزية: Linus Pauling Institute)،

 

تقوم بعض الإنزيمات التي تعتمد على النحاس، بإنتاج مضادات الأكسدة، التي تعمل على وقاية الخلايا من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة، لذلك يُوصى بتناول 0.9 ملليغراماً من النحاس من خلال النظام الغذائي اليومي، كما يمكن الحصول على حوالي 12 ملليغراماً من النحاس من خلال تناول 85 غراماً من كبد البقر أو العجل، إلا أنّ كبد الحمل يحتوي على نصف تلك الكمية، بينما يحتوي كبد الدجاج على ملليغراماً واحداً فقط.[٢] مصدر أساسي للبروتين يشكل البروتين أكثر من ربع مكوّنات الكبدة، ويتميز هذا البروتين بكونه عالي الجودة، حيث يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية، وتعدّ الأحماض الأمينية وحدة البناء الأساسية للبروتين. يستطيع الجسم إنتاج بعض الأحماض الأمينية في الجسم، إلا أنّ الأحماض الأمينية الأساسية يجب الحصول عليها من الأغذية، حيث يساعد البروتين على تعزيز عملية فقدان الوزن، فهو يقلل من الشعور بالجوع ويثبط الشهية، كما يساهم البروتين في تعزيز عملية الأيض في الجسم، مما يعني حرق المزيد من السعرات الحرارية في الجسم، بالإضافة إلى ذلك يساهم البروتين في بناء العضلات، والحفاظ على البنية العضلية أثناء عملية فقدان الوزن.[٣]

فوائد الكبدة لمرضى السكري لم تجرى الدراسات والتجارب فيما يخص فوائد الكبدة لمرضى السكري، ولكن من المثبت أن الكبدة غنية بالعديد من الفيتامينات؛ مثل: ب12 والعديد من المعادن؛ مثل: الحديد والبوتاسيوم، ومرض السكري يعتبر من الأمراض الحساسة جداً ومضاعفاتها خطيرة على الإنسان، ولهذا يجب اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن بعد استشارة الطبيب المختص، وعدم الإفراط في تناول صنف واحد من الطعام؛ مثل: الكبدة.

 

بالرغم من الفوائد الكبيرة للكبدة، إلا أن التناول المفرط لها يؤدي إلى العديد من المضاعفات السلبية، حيثُ تحتوي الكبدة على نسبة كبيرة من المواد الني تنتج حمض اليوريك، ومع ارتفاع نسبة هذا الحمض في جسم الإنسان يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض النقرس، كما تحتوي الكبدة على كمية كبيرة من الكولسترول الذي يمكن أن يسبب الجلطات الدماغية والقلبية، بالإضافة إلى أنها قد تؤدي إلى رفع مستوى ضغط الدم والسكر في الجسم، ولهذا ينصح مرضى السكري والقلب بعدم الإكثار من تناولها.
فوائد الكبدة فوائد الكبدة العامة تقليل خطر الإصابة بفقر الدم، حيثُ تحتوي الكبدة على العديد من الفيتامينات المهمة، وعلى العديد من المعادن التي تقوي الدم؛ مثل: الحديد. تقوية عضلة العين، وهذا الأمر يزيد حدة البصر، كما يقلل خطر الإصابة بتجمع المياه في العين. تنشيط وتحفيز جهاز المناعة، حيثُ تساعده على القيام بوظائفه في التصدي للأمراض والفيروسات التي تهاجم الجسم بشكل أفضل. تكوين العضلات في الجسم وتقويتها. تقليل التوتر العصبي والإجهاد والوقاية من أمراض الاكتئاب. تقوية الأسنان والعظام. تقوية بصيلات الشعر والأظافر، وعلاج العديد من مشاكل البشرة.

فوائد شرب الليمون مع الكمون

الكمون والليمون يعدّ الكمون من النباتات الحوليّة التي تنمو في منطقة البحر الأبيض المتوسّط، وقد يمتلك خصائص مضادة للأكسدة، والسرطان، وتخفض من سكر الدم، كما أنّه مضادٌ للاختلاج، ويُضاف إلى الأطعمة لإضفاء نكهةٍ لها،
ويستخدم كعطر في المستحضرات، وغيرها، أمّا الليمون فهو من الأشجار دائمةِ الخضرةِ التي تنمو في المناطق شبه المدارية، ومنطقة البحر الأبيض المتوسّط، وتُعدُّ ثماره صغيرة الحجم، وبيضاويّة الشكل، ويتدرج لونها من الأخضر إلى الأصفر.[١][٢][٣] فوائد شرب الكمون والليمون لا توجد دراسات علميّة تبحث فيما إذا كان تناول الكمّون مع الليمون له فوائد صحيّة للجسم أم لا، إلّا أنّ كلُاً من هذين الغذائين لهما فوائد عدّة للصحة، وفي الآتي ذكرهما: فوائد شرب الكمون يقدّم الكمون العديد من الفوائد الصحيّة لجسم الإنسان، وفيما يأتي أهم هذه الفوائد:[٤][٥] تقليل الوزن: حيث وجدت إحدى الدراسات أنّ الأشخاص الذين تناولوا الكمون، فقدوا كميات جيدة من وزنهم، كما انخفضت مستويات الإنسولين لديهم. تقليل مستويات الكولسترول:

حيث أشارت دراسة أنّ تناول النساء اللاتي يعانين من السمنة وفرط الوزن لثلاثة غرامات من الكمون يوميّاً قد قلّل مستويات الكولسترول الكلي، والضارّ، والدهون االثلاثيّة لديهنَّ، كما شهدنَّ ارتفاعاً في مستويات الكولسترول الجيّد. المساهمة في تحسين أعراض متلازمة القولون المتهيج:
حيث أشارت إحدى الدراسات إلى أنّ تناول الزيت العطري للكمون قد خفف من هذه الأعراض لدى المرضى؛ كآلام المعدة، والانتفاخ، كما أنّه خفض حركة القولون للأشخاص المصابين بالإسهال، وعزّز هذه الحركة لدى المصابين بالإمساك. تقليل التوتّر: حيث أشارت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أنَ إعطائها لمستخلص الكمون قبل أدائها لنشاط مجهد قلل من استجابة التوتّر لديها، حيث إنّ هذا النوع من البذور يساعد على تقليل الآثار الناتجة عن التوتر بسبب تأثيرها المضاد للتأكسد،

كما وُجدّ أنّ هذا التأثير على الفئران يفوق تأثير فيتامين ج على الفئران ذاتها. المساهمة في التحكم بنقص سكر الدم: حيث أشارت إحدى الدراسات أنَ الكمون يقلل مستوى سكر الدم، وهرمون الإنسولين، ومستوى اختبار الهيموغلوبين الغليكوزيلاتي، بالإضافة إلى تحسّن أعراض مقاومة الإنسولين والالتهاب، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ النتائج حول تأثير الكمون على مستوى السكر في الدم كانت مختلفة.

تعزيز المناعة: فقد وجدت دراسات أنَ الكمون قد يعزز الجهاز المناعي ويساهم في مكافحة بعض أنواع البكتيريا، والعدوى الفطرية. فوائد شرب الليمون يحتوي الليمون على نسبة مرتفعة من فيتامين ج، والألياف الغذائيّة، والمركبات النباتيّة المفيدة، ولذلك فإنّه يمكن لتناوله أن يُقدّم العديد من الفوائد الصحيّة للجسم، وفيما يأتي أهمّها:[٦][٧][٨] تعزّيز صحة القلب: فقد أشارت أبحاث أنّ تناول الخضار والفواكه التي تحتوي على فيتامين ج، تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب، والجلطات الدماغية. الوقاية من حصوات الكلى: إذ إنَ حمض الستريك الموجود في الليمون يساعد على زيادة حجم البول، ودرجة حموضته، وهو ما يشكّل بيئة غير مُلائمةٍ لتكوّن حصوات الكلى؛ التي تتكوّن نتيجةً لتراكم الفضلات،

ويمكن لتناول مقدار نصفِ كوبٍ من عصير هذه الثمار يوميّاً أن يمنع تشكّل الحصوات عند المرضى الذين سبق أن أُصيبوا بها. تقليل خطر الإصابة بالسرطان: حيث وجدت دراسات أنابيب الاختبار أنّ عدداً من مركبات ثمار الليمون قتلت الخلايا السرطانيّة، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّه لم يكن التأثير ذاته بالنسبة للبشر،
كما يُعتقد بأنّ مُركّبات أخرى، مثل: الليمونين (بالإنجليزيّة: Limonene)، والنارينجين (بالإنجليزيّة: Naringenin) قد تمتلك تأثيراً مضاداً لهذا المرض، إلا أنّ هذه الفائدة ما زالت بحاجة للمزيد من الدراسات. يزيد الحركة الدودية في القناة الهضميّة: إذ إنَه يعزّز حركة الأمعاء، ويعالج الإمساك، كما يعدّ عصير الليمون مفيداً للمصابين بعدوى المسالك البولية؛ حيث إنّه يساهم في التخلّص من السموم، والبكتيريا. يساهم في تقليل الوزن: إذ بيّنت دراسة أجريت على القوارض أنّ تناول المركبات متعدّدات الفينول (بالإنجليزيّة: Polyphenols) التي توجد في قشر الليمون قد قلّل من زيادة الوزن الناتجة عن النظام الغذائي الذي يسبب السمنة، كما عزّزت أيض الدهون، وحساسيّة الجسم للإنسولين لدى هذه القوارض،

كما يُعتقد بأنّ هذه الفاكهة قد تقلّل الوزن بسبب محتواها من ألياف البكتين التي يزيد حجمها في المعدة ممّا يزيد الشعور بالشبع. المساعدة على امتصاص الحديد من مصادره النباتية: حيث تحتوي هذه المصادر على الحديد غير الهيمي (بالإنجليزيّة: Non-heme iron) الذي يصعُب امتصاصه، ويمكن لفيتامين ج، وحمض الستريك أن يزيد من هذا الامتصاص، وبالتالي فإنّه قد يساعد على الوقاية من خطر الإصابة بفقر الدم.[٦][٩]

فائدة أوراق الزيتون

شجرة الزيتون هي شجرة معمرة دائمة الخضرة يتم زراعتها في دول بحر الأبيض المتوسط ، وانتقلت زراعتها من سواحل بلاد الشام لأروبا وإفريقيا ، وهي شجرة مباركة
مقدسة أقسم الله بها في كتابه الكريم لعظمتها وأهميتها ، ولقد احتلت هذه الشجرة مكانة مرموقة على مدى الحضارات الإنسانية المتتابعة ، وفي زمان الإغريق كان يلبس غصن شجرة الزيتون كطوق يوضع على الرأس كرمزا للسلام ، وقد تم ذكره في الإنجيل في قصة الطوفان وسيدنا نوح عليه السلام ، وكانت تستخدم منذ القدم عند الفراعنة في تحنيط الموتى ولعلاج بعض الأمراض كالحمى والملاريا .

يتميز ورق الزيتون بطعم مر لاذع لإحتوائه على مادة الأوليوروبيين الفعالة والمعروفة في محاربتها للجراثيم والميكروبات بمختلفها . ولهذه الشجرة وأوراقها فوائد صحية عديدة أهمها : – يقوي مناعة الجسم لمحاربته كافة الإلتهابات . – يخفض ضغط الدم المرتفع والكوليسترول ويحمي من الإصابة بالأزمات القلبية . – يستخدم مستخلص أوراق الزيتون في علاج نزلات البرد لإحتوائه على مواد قابضة تساهم في مكافحة الإلتهابات . – يقتل الميكروبات والفطريات والفيروسات بأنواعها . – يشفي من التهابات اللثة وتقرحاتها إذا مضغت أوراقه . – يستخدم مغلي أوراقه ككمادات خافضة للحمى . – يمنع تكاثر الفيروسات ونشرها وينشط جهاز المناعة . –

 


شرب مغلي أوراق الزيتون يعمل على تخفيض نسبة السكر المرتفع في الدم . – يقي مستخلص أوراقه من الشيخوخة وظهور التجاعيد . – يعتبر منقوعه مدر للبول . – ملين للمعدة ويساعد على عملية الهضم . – يزيد من نشاط الدورة الدموية وطاقة الجسم . – يعمل مستخلص أوراق الزيتون على خفض الشحوم الثلاثية بالدم لإحتوائه على مركبات الألوروبيين التي تمنع تراكم الصفيحات الدموية داخل الشرايين . – مفيد في علاج التهابات الكبد والتسمم الغذائي . – يخفف مستخلص الأوراق من أعراض التعب والهزل المرافقة للأمراض المزمنة كالإيدز والسرطانات . – كما أن عمل تبخيرة من أوراق الزيتون مفيدة في علاج الربو وضيق التنفس . – يعمل على قتل العفائن والطفيليات في الجسم . -يحمي من النقرص المعروف بداء الملوك لتخفيضه نسبة البروتين العالي في جسم الإنسان . – يعتبر مستخلصه علاج فعال لفيروس الهربس وفايروس بانكوك وجميع الفيروسات المسببة للسرطانات . -كما يستخدم تجميليا فمنقوع الأوراق تعتبر غسول رائع للأسنان واللثة . – تنقيط الأذن بمستخلصه يطهرها من التعفنات والصديد بداخلها .

فوائد أوراق الزّيتون القضاء على البكتيريا والفيروسات ومقاومتها مثل فيروس داء فقدان المناعة، وتحتوي على مركّب الأولوربيين المقاوم للجراثيم والفيروسات. تنشيط القلب والأوعية الدّمويّة وحمايتها من الأمراض مثل الجلطات. علاج الإنفلونزا والالتهابات الرّئويّة والتّعب المزمن، وذلك لاحتوائها على مواد مضادّة للأكسدة. تقليل الوزن وحرق الدّهون. تقليل ضغط الدّم والوقاية من تصلّب الشّرايين. علاج التهاب المعدة وتقليل الحموضة فيها. علاج السكّر المرتفع في الدّم. الوقاية من التّجاعيد واسوداد البشرة عند دهن الوجه بمغليّ الأوراق. علاج الكلى وإدرار البول والتّخلّص من الفضلات والسّموم، وعلاج التّعب الذي ينتج عن تراكم السّموم في الجسم ممّا يؤدّي إلى تعطّله عن العمل. علاج الرّبو وصعوبة التّنفّس. علاج تقرّحات الفم والتهاب الّلثة، وإزالة البكتريا، كما تعتبر الأوراق مضادّاً للجراثيم، وتعالج سواد الّلثة،

 


إذ يمكن مضغ أوراق الزّيتون كما هي بعد غسلها لعلاج التهاب الّلثة، كما أنّها تساهم في الحفاظ على الأسنان بعمل مغليّ الأوراق، وذلك بغسل الأوراق وغليها في لتر من الماء لمدّة ساعتين على نار هادئة، ثمّ تترك لتبرد وتصفّى، ويستخدم المغليّ بالمضمضة لغسل الأسنان والتّخلّص من الجراثيم وتخفيف ألم الأسنان. علاج الكثير من الأمراض مثل السّرطان لأنّها تحتوي على مركّب الأبيجينين المضادّ لمرض السّرطان أو التّسمّم الغذائيّ أو الزّكام والتهاب الكبد، فيمكن خلط مغليّ أوراق الزّيتون أو مسحوق الزّيتون مع الشّوربة أو القليل من العسل. أثبتت الدّراسات الحديثة أنّ شرب مغليّ من أوراق الزّيتون يوميّاً يمنع الإصابة بالأمراض خصوصاً المنتشرة بين الأطفال، ويقوّي مناعة الجسم. طريقة تحضير مغليّ أوراق الزيتون طحن أوراق الزّيتون ووضعها مع لتر من الماء المغليّ ثمّ طحنه في آلة الطّحن الكهربائيّة، ثمّ يترك الخليط لمدّة ساعتين، ويصفّى في قطعة من القماش، ويوضع في مكان مظلم أو داخل قنّينة غير شفّافة ويُترك لمدّة يومين ثمّ يُستخدم.

أنواع الكربوهيدرات

الكربوهيدرات يحتاج الجسم إلى العديد من العناصرالغذائية حتى يستطيع القيام بعملياته وأنشطته الحيوية المختلفة وبالتالي يحافظ على صحة وحياة الإنسان، وإحدى أهم هذه العناصر هي الكربوهيدرات، والتي تمّد الجسم بنصف كمية الطاقة التي يحتاجها يومياً إذا ما تم تناولها بانتظام؛ لذلك سوف نتناول هنا أبرز أنواع الكربوهيدرات.
[١] أنواع الكربوهيدرات تتضمن الكربوهيدرات الأنواع التالية:[٢] الكربوهيدرات البسيطة: تعتبر هذه هي النوع الأول من الكربوهيدرات التي يحتاجها الجسم، والتي يطلق عليها اسم السكّريات،

وتتألف من مجموعة من جزيئات سكر الجلوكوز تحديداً، والتي تتميز بهسولة هضمها وامتصاصها، وبالتالي قدرة الجسم على أخذ الطاقة التي يحتاجها منها بسهولة، ولكن يجب هنا أن نأخذ بعين الاعتبار أن هذا النوع يتواجد في أغذية خالية من عناصر أخرى كالألياف مثلاً،

كما أنها تمنح الجسم سعرات حرارية فقط، وتمنح شعوراً كبيراً بالجوع؛

 

لذلك يجب الحذر عند تناولها، وأهم الأغذية الغنيّة بها هي السكر سواء الأبيض أو البني والعسل، إضافةً إلى الحلويات بأنواعها المختلفة كالمربيّات، إضافةً للعصائر والقطر. الكربوهيدرات المعقدة: وهي النوع الثاني والأخير من الكربوهيدرات، وهي بعكس الأولى لا يستطيع الجسم أن يهضمها بسهولة، فيحتاج الجسم إلى وقت كبير ليهضمها، كما أنها لا تؤثر على معدل السكر في الدم كالنوع الأول، وتتواجد مع عناصر غذائية أخرى في الأطعمة الغنيّة بها كالألياف والمعادن المختلفة، ومن أبرز هذه الأطعمة هي الخضار وتحديداً الخضراء والنشوية، والحبوب الكاملة والمأكولات المصنعة منها كالخبز، إضافةً إلى الفول والفاصولياء والعدس؛

لذلك يجب الحفاظ على تناولها. فوائد وأضرار الكربوهيدرات الجدير بذكره هنا، أنه على الرغم من جميع الفوائد التي تمنحها الكربوهيدرات للجسم، والتي تتمثل في منحها إياه الطاقة، تعمل أيضاً على حماية الجسم من التعرض للإصابة بالعديد من الأمراض والاضطربات وتحديداً التي تتعلق بالجهاز الهضمي كالإسهال والإمساك، إضافةً إلى التخلص من السموم الضارة والكوليسترول الضار المتراكم في الجسم وغيرها، أمّا عن الآثار الجانبية التي تترتب على تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات،

فتتضمن بشكل عام سعرات حرارية أكبر، وبالتالي زيادة الوزن وسمنة في الجسم، وتحديداً عندما لا يتم استهلاك الدهون التي تخزنها الكربوهيدرات في الجسم على شكل طاقة، كما أنها ترفع من معدل السكر في الدم، وبالتالي احتمالية الإصابة بمرض السكّري، إضافةً إلى أمراض ومشاكل أخرى تتعلق بالقلب والكلى والأعصاب، وبعض أنواع السرطان، إضافةً إلى اضطربات تتعلق بالقدرة على التنفس وتحديداً خلال النوم؛ لذلك يجب الانتباه جيداً لكمية الكربوهيدرات المتناولة، بحيث تكون مناسبة ومعقولة وكافية للجسم وليست زائدة عن حاجته.[٣]

أين توجد الكربوهيدرات في الطّعام تتواجد
الكربوهيدرات بأنواعها المُتعدّدة في مُختلف أصناف الطّعام، ومن أبرز المصادر المُتاحة لها:[٣] الفاكهة على شتّى أنواعها، وكذلك عصائر الفاكهة. الخضراوات بأنواعها المُختلفة، وخصوصاً الغنيّة بالنّشا، مثل البطاطا والذّرة. الحبوب، مثل الخبز، والأرز، والقمح. الحليب ومُشتقّاته من منتجات الألبان، مثل اللّبن، والجبنة والمُثلّجات. البقوليّات، ومن أشهر أنواعها الفول والحمّص وغيرها. جميع الحلويّات المُصنَّعة، حيث تكون غنيّةً بالسُكريّات والكربوهيدرات المُضافة، ومنها السّكاكر والفطائر وغيرها. أنواع الكربوهيدرات في الطّبيعة يوجد أربعة من الكَربوهيدرات هي كالآتي:[١] السُكريّات البسيطة: (بالإنجليزيّة: Monosaccharides)، وتُسمّى أيضاً السُكريّات الأُحاديّة، وهي مُركّبات بسيطة تُمثّل اللّبنات الأساسيّة لبنات الكربوهيدرات،

فالسُكّر الموجود في معظم أنواع الفواكه والعسل وكذلك بعض المُركّبات الأخرى (مثل فيتامين سي) يُعتبر من السُكريّات البسيطة.[٤] من أشهر أنواع هذه السُكريّات الجلوكوز (السُكّر الرئيسيّ المُتواجد في مجرى الدم لدى الإنسان)، والفركتوز (أو سكر الفاكهة)، والغالاكتوز (الذي عادةً ما يُوجد مُجتمعاً مع أنواع أخرى من السكر). السُكريّات الأُحاديّة مسؤولة عن تزويد الكائنات الحيّة بقسم كبير جداً من طاقتها.[١] السُكريّات المُضاعفة: (بالإنجليزيّة: Disaccharides)، تتألّف هذه المجموعة من جزيئين مُتّحدين معاً، ومن أبرز أمثلتها سكر المائدة، وهو نوع السكر الذي يدخل في معظم أنواع الطّعام لدى الإنسان،

حيث يكون مُكوّناً من جُزَيء واحد من الجلوكوز وآخر من الفركتوز مُجتمعين، ويُستخرَج مُعظم هذا السكر المُنتشر تجاريّاً إمّا من قصب السكر أو ثمرة أُخرى تُعرَف باسم (شمندر السكر). يُعتبر اللاكتوز (وهو السكر المُتواجد في الحليب ومُنتجات الألبان) نوعاً آخرَ مألوفاً من السُكريّات المُضاعفة، وعندما تَسهلك الكائنات الحيّة هذا النوع من الكربوهيدرات فهي تحتاجُ لتحطيم الرّوابط بين جُزيئاته قبل استهلاكه، فجسمُ الإنسان ليس قادراً على استهلاك جُزَيء السكر المُضاعف بصورته الكاملة، بل هو يُفكّكه إلى مُكوّناته الأصليّة أولاً.[١] السُكريّات قليلة التعدّد: (بالإنجليزيّة: Oligosaccharide) يمكن الحصول على العديد من الأنواع مَخبريّاً بتحطيم المُركّبات الأكثر تعقيداً للسُكريّات كثيرة التعدّد. من النّادر جداً تواجد كربوهيدرات من هذه الفئة في الطّبيعة،

وإذا وُجدت فإنّها تكون عادةً في النّباتات والأشجار، كما أنّ أنواعاً منها تتواجد في جزيئات الدّم لدى بعض أنواع الحيوانات المِفصليَّة.[٥] السُكريّات كثيرة التعدّد: (بالإنجليزيّة: Polysaccharide) تتألّف هذه الكربوهيدرات على المُستوى الذريّ من جُزيئات مُعقّدة جدّاً،
حيث قد يتألّف الجُزيء الواحد منها من حوالي 10,000 مُركّب سُكّرٍ أُحاديّ مُجتمعين معاً. تشتهر هذه الفئة بتفاوتها الشّديد في أحجامها وتعقيدها البنيويّ، وهي تميل للانحلال في المياه. تتكوَّنُ مُعظم الكربوهيدرات المُتواجدة في الطّبيعة وفي بناء المواد العضويّة أو المَخلوقات الحيّة من سُكريّات كثيرة التعدّد، فعلى سبيل المثال، يُعتَبر النّشا المُتواجد في النّباتات نوعاً منها، وهو مُركّب يتواجد في فروع النّباتات وبذورها، ويُعتَبر مُكوّناً أساسيّاً في الخبز والعديد من أنواع الطّعام.

تشملُ هذه المجموعة أيضاً السّليولوز (وهو اللّبنة البنائيّة الأساسيّة في جميع أنواع النّباتات تقريباً، ويُعتَبر من أكثر السُكرّيات المُتعدّدة انتشاراً في الطّبيعة)،[١] والبنتوزانز (الذي يتواجد في الخشب وقشور المُكسّرات)، كما تتواجد السُكريّات المُتعدّدة بكثرةٍ في العاج، وقشور الحشرات، وأصداف الحلازين، والرخويّات وغير ذلك.[٦]

طريقة تنظيف مواسير الماء

انسداد مواسير المياه انسداد مواسير المياه من المشكلات الشائعة التي تواجهها ربّات البيوت، ويشكل انسداد مواسير المياه مشكلة تستدعي القلق واتخاذ التدابير اللازمة بسرعة فائقة لحلها، فيتسبب انسداد المواسير سواء كانت مواسير المطبخ أو الحمام خروج المياه العادمة إلى الأرضية، أو فيضانها في المغاسل وأحواض الاستحمام،
الأمر الذي يؤدّي إلى تراكم الجراثيم والفطريات المصاحبة للمياه العادمة في هذه المناطق، وانتشار الأمراض ومسببات العدوى بين أفراد البيت، كما قد تؤدي إلى ظهور البعض من الحشرات والقوارض غير المرغوب بها في المنزل، كالصراصير والفئران والعرس. طرق تسليك مواسير المياه من المهم اطلاع ربة المنزل أو أحد أفراد الأسرة على الإجراءات المناسبة الواجب اتباعها لتسليك مواسير المياه، بهدف التخلص من هذه المشكلة فور حدوثها، واتباع التدابير اللازمة للحد منها، ويكون ذلك عن طريق الأخذ بأحد الطرق التالية: الطرق التقليدية اتبع الناس على مرّ الأجيال عدّة طرق تقليدية لحل مشكلة انسداد مواسير المياه، والتي أثبتت فعاليتها في كل مرة استخدمت فيها، إلا في بعض الحالات المستعصية،

 

والتي تتمثل في التالي: استخدام بربيش رفيع وطويل، بحيث تقل سماكته عن سماكة المواسير المراد تسليكها وبطول يزيد عن طول الماسورة الواحدة من كلا مخرجيها، ودفع البربيش من أحد فتحات المواسير المسدودة نحو الفتحة الأخرى، بحيث يدخل طرفه من أحد الفتحات حتى يخرج من الفتحة الأخرى، ويقوم البربيش أثناء دفعه إلى الأمام بإزاحة جميع الأوساخ والأتربة والترسبات المتجمّعة على طول المواسير والمتسبّبة في انسدادها. الشفاطة من الأدوات الشائع استخدامها في تسليك مواسير المياه، والمراحيض والمغاسل المسدودة، حيث تثبت الشفاطة بإحكام على فتحة المواسير، مع البدء بسحبها للأعلى، وتعمل الشفاطة على سحب المياه العادمة والأوساخ والترسّبات العالقة بها إلى خارج المواسير، وبالتالي التخلص من سبب انسداد المواسير. المواد الكيماوية تتوفر العديد من المواد الكيميائية المصنعة بغرض تسليك المواسير، بعضها يأتي على شكل سائل والبعض الآخر يأتي على شكل حبيبات ملح يذاب في الماء الساخن،

في كلا الحالتين تصبّ هذه المواد الكيميائية في المواسير المسدودة وتترك لبعض الوقت قبل استعمالها، وتعمل التركيبات الكيميائية القوية لها على إذابة الترسبات والأوساخ والتكلسات الموجودة بداخل المواسير وتحويلها إلى ذرات صغيرة لتسهيل تصريفها مع المياه العادمة، كما تساعد على تطهير المواسير من الجراثيم والميكروبات المسبّبة للروائح السيئة الخارجة من المواسير، ويفضّل قراءة تعليمات الاستخدام والمحاذر قبل البدء باستخدامها، لتجنّب أي خطأ أو سوء استعمال لها.

السباكة السباكة هي مهنة تركيب وتوزيع وإصلاح الأنابيب الخاصّة بالمياه والتدفئة والصرف الصحي وسخانات المياه في البيوت والمنشآت والعمارات، ويُسمّى الشخص الذي يقوم بأعمال السباكة سباكاً أو سمكرياً، والسباكة من المهن المهمة جداً في كل المجتمعات؛ فهي التي توصل المياه لكل البيوت، وهي التي تُخلّصهم من مياه الصرف والنفايات بالشكل النّظيف والصحيح، وأمّا اسم المواسيري فيطلق على من يصنع المواسير. معدات السباكة وأدواتها تُعتبر أغلب معدات السباكة من المعدات التي يراها الناس؛ لأنها تكون داخل الجدران غالباً، ومن المعدات المستخدمة في السباكة: مضخات الماء، وصهاريج التخزين، وعدادات الماء، ومصابيح التعقيم، والمطهّرات، وغيرها الكثير من المعدات، وأمّا الأدوات فهي التي تُستعمل في فكّ وتركيب المعدات، وربط الأشياء مع بعضها البعض،

وسنذكر هنا أسماء أدوات السباكة واستخداماتها. أسماء أدوات السباكة واستخداماتها المفك العادة (أو العادي): يستخدم في شد المسامير والبراغي ذات الرأس المفتوح فتحةً واحدةً. المفك المصلب ( أو الصليبة): يُستخدم في شد البراغي والمسامير ذات الفتحة التي تأخذ شكل الصليب؛ ومن هنا جاءت التسمية. المفتاح الفرنسي: يُستخدم في عملية الربط والفك لقلوب الخلاطات والحنفيات المياه، والمسامير والبراغي التي تأخذ شكل المربع أو السداسي. مفتاح الغراب: يُستخدم في عملية ربط وفك الجلب والمواسير في كل مكانٍ ضيقٍ، ويستخدم أيضاً لإمساك أي جزءٍ أسطواني الشكل خلال التركيب والفك.

 

البنسة الكلابة: تستخدم لإمساك الأجزاء التي يجب التحكم فيها خلال الفك والتركيب. البنسة (أو الزرادية): تستخدم لإمساك كل جزءٍ أسطوانيٍ مسطحٍ بقطرٍ رفيعٍ،وأيضاً لسحب التيل، ولقطع الأسلاك وثنيها. البنسة الجاز (الغراب): تستخدم لربط وتفكيك الجلبات المصنوعة من النحاس، وأيضاً لفكّ حوض المرحاض( السيفون). المفتاح الإنجليزي: يستخدم في عملية فك الجلب المصنوعة من الحديد وفكها. ميزان المياه: يستخدم لضبط الأشياء؛ مثل الغسالة الأوتوماتيك، والخلاطات، والسخانات الكهربائية، وغيرها من الأجهزة.

المفتاح الماسورة: يستخدم لربط الصواميل وفكها، ولتثبيت أسفل حوض الخلاطات، ولتثبيت الصواميل الخاصة بخلاطات البيديه. القاطع العملاق ( أو قاطع المواسير الكهربائي السريع): هو من الأدوات الحديثة في السباكة، ويستخدم لقطع المواسير بسرعةٍ كبيرة وعلى الكهرباء؛ دون بذل الجهد الكبير. القاطع النحاسي ( أو قاطع المواسير النحاسي): وهو قاطعٌ كهربائيٌ يُستخدم في قطع المواسير والتحكم في حجمها بسرعةٍ. المناجل بنوعيها: التي تستخدم في فك المواسير الحديدية التي أقطارها الصغيرة، والأخرى وهي منجلة الجنزير تستخدم في فك المواسير التي أقطارها كبير. المنشار الحديدي: وهو منشارٌ مصنوعٌ من الحديد ويستخدم لقص المواسير المصنوعة من الحديد. المنشار الخشبي ( أو التمساح): وهو الذي يستخدم في قطع وقص المواسير المصنوعة من البلاستيك. المبرد الحديدي: يستخدم في تسوية أسطح المواسير المصنوعة من الحديد. المبرد الخشابي: يستخدم في تسوية أسطح المواسير المصنوعة من البلاستيك.

وسائل تدفئة المنزل

وسائل التدفئة والتبريد تختلف مناطق الكرة الأرضية من حيث درجات الحرارة فيها، وبما أن الإنسان قادرٌ على التكيف مع كافة البيئات التي يتواجد فيها، فقد استطاع ابتكار العديد من الوسائل التي تساعده على تدفئة أماكن عيشه إن كانت درجات الحرارة فيها منخفضة، وتبريدها إن كانت مرتفعة.
[١] تطور وسائل التدفئة والتبريد تطورت وسائل التدفئة والتبريد مع الزمن، وقد استطاعت أن تنتقل إلى مستويات متطوّرة بعد الثورة التقنية، واكتشاف النفط، والكهرباء، ممّا ساعد على تلبية احتياجات الإنسان، وتمكينه من التواجد في أكثر البيئات صعوبة من حيث المناخ، ودرجات الحرارة، سنعرض في هذا المقال أبرز وسائل التدفئة التي استعملها الإنسان ولا يزال يستعملها للتكيف مع البيئات، والأجواء الباردة.

[٢] وسائل تدفئة المنزل من وسائل تدفئة المنزل:

[٣] مدافئ الحطب: تُعتبر هذه الوسيلة من وسائل التدفئة القديمة، غير أنّها لا تزال تستعمل حتى يومنا هذا ولكن من قبل بعض الناس، خاصّة أولئك الذين يعانون من الأوضاع المعيشيّة الصعبة إلى درجة لا يتمكنون فيها من شراء الوقود،

وبعض الناس قد يستخدمون هذا النوع من وسائل التدفئة لتزيين غرف المنزل، خاصّة وأن صُنَّاعها يتفنون في تجميلها هذا وقد كانت تصنع هذه المدافئ قديماً من الحجارة. الكانون: تُصنع الكوانين عادة من معادن مختلفة، فبعض الكوانين تصنع من الحديد، وبعضها الآخر من النحاس؛ إذ يجري في بعض الأحيان تزيين هذه الأخيرة بالنقوش الجميلة، ولهذه الطريقة العديد من المحاذير التي ينبغي التنبه لها؛ خوفاً من حدوث الاختناقات، أو الاحتراقات التي قد تُحدث أضراراً لا تُحمد عقباها؛

نظراً لاعتمادها على الفحم المشتعل، والنيران. المدافئ المعدنية: تُصنّع هذه المدافئ في المصانع؛ بحيث تختلف في أشكالها، وأحجامها، وألوانها، وكفاءتها وتعتمد هذه المدافئ على الوقود؛ خاصة الغاز، والكاز، كما وتزوّد بوسائل أمان تساعد في الحماية من المخاطر التي قد تنتج عنها،
وهناك بعض أنواع المدافئ المعدنية التي تعتمد على الكهرباء في بث الحرارة؛ حيث تعتبر هذه المدافئ الأكثر أماناً، غير أنّها وفي الوقت ذاته تعتبر الأعلى كلفة. التدفئة المركزية: تعتبر هذه الوسيلة من أفضل أنواع وسائل التدفئة، وأكثرها جودة؛ حيث تعتمد على توليد الحرارة للمبنى كاملاً من مكان مركزي معين، ثم توزيعها على كافة أرجائه، وغرفه.

التدفئة بالطاقة الشمسية: بدأت طريقة التدفئة هذه بالتنامي في الآونة الأخيرة، نظراً لتنبه الأمم والمجتمعات إلى مخاطر مصادر الطاقة التقليدية، وتستعمل التدفئة بالطاقة الشمسية لتدفئة المباني بكافة أنواعها، وذلك من خلال التجهيزات، والمعدات الخاصّة المتلائمة مع هذا الاستعمال، والتي تعمل في نهاية المطاف على ضخّ الحرارة في الأماكن المنوي تدفئتها بالاعتماد على الطاقة الشمسيّة النظيفة، قليلة التكلفة.

تطور طرق التدفئة قديماً لم يكن هناك كهرباء أو بترول، للحصول على الدفء أيام البرد القارس وخاصّة في الصحراء التي تتميّز ببردها الشديد ليلاً وشتاءً، وبدأت حاجة الإنسان للدفء منذ العصر الحجري، إذ اكتشف الإنسان النار وكيفيّة الحصول عليها بطريقة بدائيّة مثل ضرب حجري صوان (حجر المرو) ببعضهما لتعطي شرارةً قادرةً على إشعال النار، وتطوّرت الموادّ التي استخدمها الإنسان لإشعال النار. لجأ الإنسان إلى أوراق الأشجار اليابسة، وخشب الأشجار بعد موتها أو هرمها، يقطعها إلى قطعٍ يسهل حملها، وتخزينها لوقت الحاجة،

ثم استخدم روث الحيوانات وقوداً للنار. ويستفيد منها أيضاً لتحضير طعامه وشرابه. ما زالت هذه الطريقة تُستخدم حتى وقتنا الحالي للحصول على الدفء في أيام البرد القارس، مع تطوّرالمكان الذي يتمّ إشعال النار فيه (المواقد)،
فأصبح في كلّ بيت مدخنةً ومكان خاصّ لإشعال النار، والذي يتم بناؤه من الحجارة، ويمكن تزيينه والنقش عليه ليضفي جمالاً وأناقةً على المنزل. مع إمكانية إضافة إكسسواراتٍ لزيادة أناقة المكان، ومع مرورالزمن اكتشف الإنسان الفحم الحجري، وأصبح الناس يستخدمونه لإشعال النار، ويمنح المكان دفئاً أكثر ولفترة أطول من أخشاب الأشجار. اكتشاف النفط أدّى إلى حدوث نهضةٍ صناعيةٍ واقتصاديةٍ في العالم أجمع، وفي كلّ الأصعدة،

وموضوع التدفئه كان له النصيب الأكبر لاستخدام النفط للحصول على الدفء، فأبدع الإنسان في اختراع الآلات، وابتكارالطرق لتكريرالنفط وفصل مكوّناته عن بعضها، يمكننا الحصول على الغاز، والبنزين، والديزل، والكاز، واستخدامها في الحصول على الدفء، وتلا اختراع مواقد تعمل بالمشتقات النفطية، اجتهاد الإنسان في تطوير المواقد لتسهيل الحصول على الدفء، بطرق أقلّ تلويثاً للبيئة. تمّ اختراع الكهرباء على يد المخترع توماس إيديسون ، والتي تعتبر من أنظف وسائل الطاقة، واستفيد منها في الحصول على التدفئة، بجهدٍ أقل، ودفءٍ أكثر، فأصبحنا ننعم بالتدفئة المركزية والمكيّفات. طرق للحفاظ على الدفء فرش المنزل أو مكان العمل بالسجاد السميك لعزل حرارة الأرض. إغلاق الشبابيك والأبواب لمنع تسرب الهواء البارد للمكان، مع الحرص على ترك منفس يسمح بتجدد الهواء لتفادي حدوث اختناق في حال استخدام مواقد الغاز أو الكاز.

تنظيف الغراء من السيراميك

الغراء على السيراميك هناك العديد من الأشخاص الذين يحبون فرش الموكيت في بيوتهم، وخاصة في فصل الشتاء، ولكن قد يسبب هذا الموضوع مشكلةً كبيرة عندما يتم إزالة الموكيت، حيث تكون هناك بقع من الغراء الملتصقة على السيراميك، وفي هذا المقال سنقدم طرقاً منزلية لإزالتها.
إزالة الغراء عن السيراميك

هناك العديد من الطرق المتبعة لإزالة الغراء عن السيراميك،

ومن خلال استخدام مواد متوفرة في جميع المنازل، وهي: الكاز: حيث يتم استخدامها بطريقتين، فإما يتم وضع سائل الكاز في قارورة للبخاخ، ومن ثم رشها على المناطق التي تحتوي على الصمغ، والانتظار لعدة دقائق، حيث سيقوم الكاز بالتفاعل مع الصمغ وإذابته، وسيكون مسحه في هذه الحالة سهلاً جداً، او إذا لم تتوفر قارورة البخاخ، فبالإمكان أن تسكبها من العلبة، ولكن مع الحرص على عدم الإكثار منها. التنر: وهي المادة التي يتم استخدامها مع الدهانات،

حيث بالإمكان إيجادها في أي متجر للأدوات المنزلية، ويتم استخدامه بالطريقة نفسها، ولكن يجب الحرص على عدم استنشاق كميات كبيرة منه، وذلك لأن رائحته قوية، لذلك ينصح أن يتم عمل هذه الخطوة مع فتح جميع الشبابيك والأبواب. أثبتت بعض مبيدات الحشرات الموجودة في عبوات الرش فعاليتها في إزالة بقع الغراء أو الصمغ عن السيراميك، وذلك بسبب المواد الكيميائية التي تتفاعل مع الصمغ لإذابته. البنزين: يعد من أكثر المواد فاعلية إزالة الصمغ عن السيراميك،

 

حيث يتم سكبه على مكان تواجد الصمغ، وتركه لفترة من الزمن قبل أن يتم شطفه ومسحه، وهذه الطريقة تستخدمها بعض شركات التنظيف المتخصصة. زيت الكينيا: قد يفضل بعض الأشخاص استخدام هذا النوع من الطرق، لأنها لا تصدر أي روائح خطرة أو مزعجة، كما أنها لا تؤثر سلباً على قطع الأثاث. استخدام المواد الكحولية، والتي بالإمكان شراؤها من الصيدليات. الأسيتون: وهو المادة نفسها التي يتم استخدامها لإزالة طلاء الأظافر،
وهنا أيضاً نذكر بضرورة القيام بهكذا خطوة مع وجود التهوية الكافية، حيث يؤثر استنشاقه على النفس، وقد يؤدي أحياناً إلى الدوخة. استخدام مستحضرات إزالة البقع والدهون الخاصة بالمطبخ، فهي قد تكون فعالة في إزالة الصمغ أو الغراء عن السيراميك.

الفلاش: الذي يتم استخدامه بالعادة في تلميع الحمامات أو الأرضيات، فحين وضعه على الغراء سينتج عنه رغوة بيضاء، تدل على أن الغراء بدأ يذوب، وبعد فترة من الزمن يتم شطفه. استخدام الخل الأبيض، والذي من شأنه أن يقوم بإزالة الغراء بكل سرعة وفعالية، حيث يتم وضعه على الغراء، والانتظار لفترة من الزمن قبل مسحه. في حالة لم تتوفر أي من المكونات التالية، فبالإمكان أن يتم عمل مزيج من مسحوق الغسيل مع الماء الحار، ويتم وضعه على الغراء، ولكن قد تتطلب هذه العملية بعض الجهد، إذ يجب أن يتم فرك الغراء بقوة بالستخدام إما فرشاة الأرض، أو قطعة من سلك معدني.

 

استخدام الأسيتون يُساعد استخدام الأسيتون في تنظيف السيراميك من الغراء، وذلك باتباع الخطوات الآتية:[١] تُبلّل قطعة قماش أو كرة قطنيّة بالأسيتون، والذي يتواجد في مزيل طلاء الأظافر. يوضع القليل من الأسيتون على الغراء الموجود على السيراميك، مع الحرص على تقليل الكمية قدر الإمكان للحؤول دون التسبب بتلوّن السيراميك أو تعريض الجلد للجفاف، حيث يقوم الأسيتون بتفكيك الغراء عن السيراميك. الاستعانة بأداة ذات حافّة حادّة لكشطه بلطفه؛ لتجنّب خدش السيراميك. تكرار الخطوات السابقة حتّى تمام إزالة الغراء.

استخدام قطعة قماش نظيفة لإزالة آثار الأسيتون، وذلك بعد تبليلها بالماء الدافئ. استخدّام السكين والماء يُمكن إزالة الغراء عن أسطح السيراميك باستخدام السكين، وذلك من خلال اتباع الخطوات الآتية:
[٢] يُزال أكبر قدر ممكن من الغراء بالاستعانة بالسكين، أو يُمكن الاستعاضة عنها باستخدام حافة الملعقة. تُغمس قطعة قماش أو إسفنجة في مزيج من الماء الدافئ والرغوة، وتُستخدم لمسح آثار الغراء. يُغسل السطح السيراميكي جيداً عند إتمام تنظيفه، ثمّ يتمّ تجفيفه. استخدام الكحول يُمكن استخدام الكحول في إزالة الغراء من السيراميك، وذلك من خلال اتباع الخطوات الآتية:

[٣] تنظّف المنطقة الملوثة بالغراء بالطريقة المعتادة، ثمّ تُجفّف جيداً. يوضع الكحول فوق الغراء. يُرطّب منديل ورقي بالحكول ويوضع فوق الغراء، ويُستعان بقطعة بلاستيكية لتغطية البقعة، مع التأكد من إغلاق الأطراف بشكل يمنع من تبخر الكحول قبل تحقيق الهدف من استخدامه. تُترك قطعة السيراميك على حالها منقوعة بالكحول لعدّة ساعات، ثمّ يُزال البلاستيك وقطعة القماش عنها. تُستخدم السكين أو أيّ أداة مناسبة أخرى لكشط الغراء، مع الحرص على ألّا تكون حادّة؛ للحؤول دون خدش السيراميك، وفي حال كان الغراء ليّناً يُمكن الاستعانة بقطعة قماش ناعمة فقط لإزالته. يُنظّف السيراميك بالصورة المعتادة ويُجفّف؛ للتخلّص من آثار الكحول.

البردقوش لتنظيف الجسم من السموم

البردقوش يعد البردقوس أحد النباتات المعمرة التي تنتمي إلى مجموعة النعناع، ويعود أصله إلى تركيا، واليونان، وإلى حوض البحر المتوسط، حيث يحتاج إلى مناخ بارد لنموه، كما يتميز بأنه من النباتات ذات الرائحة الجميلة والمنعشة، بالإضافة إلى أنه يدخل في تحضير الكثير من التوابل، والمأكولات الشهية، وذلك بسبب طعمه اللذيذ، بالإضافة إلى احتوائه على مجموعة من المعادن، والفيتاميتات المهمة، وفي هذا المقال سنتعرف على فوائد البردقوش.
فوائد البردقوش فوائد البردقوش بشكل عام يعزز الدورة الدموية في الجسم، وذلك بسبب احتوائه على الكثير من المعادن والفيتامينات المهمة، مثل: البوتاسيوم، والمغنيسيوم. يقلل فرصة الإصابة بتصلب الشرايين، والجلطات القلبية، والسكتات الدماغية. يحافط على توازن السوائل في الجسم،
كما يضبط مستويات ضغط الدم. يعالج عسر الهضم. يعالج التهابات الأنف. يقلل أعراض الزكام والإنفلونزا. يوقف تسمم الحمل. ينظم الدورة الشهرية. يعالج ضغط الدم بشكل فعال. يعطي الجسم الحيوية والنشاط. يزيد استرخاء وراحة الجسم. يخفف الصداع النصفي. يقلل التوتر والاكتئاب النفسي. يخفض نسبة السكر في الدم. يخفف التعب والإجهاد الشديدين. ينظم الهرمونات في الجسم. يخفف ظهور علامات التقدم في العمر، والتي تتمثل في ظهور التجاعيد، والخطوط الرفيعة. بزيل البثور، والحبوب، والبقع الداكنة المزعجة. يرطب البشرة ويخلصها من الجفاف الذي يكون نتيجة العديد من العوامل. يفتح البشرة.

 

فوائد البردقوش للشعر تغذية الشعر: يغذي البردقوش الشعر خلال فترة زمنية قصيرة، وذلك بسبب احتوائه على مجموعة من المعادن والفيتامينات، كما يحتوي على مواد مضادة للأكسدة، ويمكن الاستفادة منه من خلال وضع كوبين من الماء في إناء كبير على حرارة متوسطة، وتركه حتى يغلي، وإضافة نصف كيس منه ، وتركه يغلي، ثمّ إضافة مئة غرام من خل التفاح، والتحريك، حتى تتداخل المكوّنات، ثمّ وضع الخليط الناتج داخل برطمات، وتركه لمدة أسبوع، ثمّ تطبيقه على الشعر، مع الفرك لمدة دقيقتين باستخدام أطراف الأصابع، وتركه لمدة ساعتين، حتى يجفّ، ثمّ غسل الشعر.

معالجة تساقط وتقصف الشعر: يخلص البردقوش الشعر من التقصف والتساقط الذي يكون نتيجة العديد من العوامل البيئية المختلفة، ويتم استخدامه عن طريق وضع كمية قليلة من زيت الزيتون في قدر على حرارة متوسطة، وتركه حتى يسخن، ثمّ رفعه عن النار، وإضافة كمية مناسبة من البردقوش، والمزج، ثمّ تركه، ليلة كاملة، وفي صباح اليوم التالي يتم تطبيق الخليط على كافة أجزاء الشعر، مع التدليك الجيد، وتركه لمدة أربع ساعات، ثمّ غسله.

الأضرار والآثار الجانبية
أثبتت الدّراسات التي أجُريت على نبات البردقوش أنَّ خلاصته آمنة تماماً عند تناولها بمقدار 5غم لكل كيلوغرام من وزن الجسم،

كما أنّ استخدامه لمدّة شهرين لم يُؤثّر على وظائف الكبد، والكلى والدم.

[٨] إلا أنّ له بعض الأضرار والآثار الجانبية، ومنها: استخدام البردقوش لفترات طويلة قد يُسبّب السّرطان.

[٩] تطبيق أوراق البردقوش الطّازجة على العين أو الجلد يُسبّب تهيّجهما.

[٩] تناول البردقوش بكثرة يُسبّب النّعاس.

 

[١] الاحتياطات الخاصة والتحذيرات يجب الحذر عند تناول الجرعات العلاجيّة للبردقوش في الحالات الآتية: الأطفال: تناول البردقوش غير آمن للأطفال.

[٩] الإصابة باضطرابات النّزيف: البردقوش يُبطِئ التخثّر، ممّا يزيد من فرص حدوث الكدمات والنّزيف عند الأشخاص الذين يُعانون من اضطرابات النّزيف.

[٩] الحمل والرّضاعة: تناول البردقوش قد يُسبّب انقباضات الرّحم والولادة المُبكّرة، والإجهاض.

[١٠][٩] بطء مُعدّل ضربات القلب: تناول البردقوش يُبطِئ من مُعدّل ضربات القلب، لذا لا يُنصَح بتناوله من قِبَل من يُعانون من بطء ضربات القلب. المُصابون بحساسيّة تجاه أعشاب العائلة الشفويّة؛ كالبردقوش، والرّيحان، والنّعناع، وغيرها

.[٩] قرحة المعدة: البردقوش يُفاقِم أعراض قرحة المعدة.

[٩] أمراض الرّئة: يزيد إفراز السّوائل في الرّئة، ممّا يزيد من مشاكل انتفاخ الرئة، والرّبو.[٩] انسداد قنوات الجهاز الهضميّ: يُسبّب احتقان الأمعاء، ممّا يُفاقم من مشكلة انسداد القنوات الهضميّة.[٩] مرضى السُكرّي: يُؤدّي إلى اضطراب مُستوى السكّر لدى مرضى السُكريّ.
[٩] العمليّات الجراحيّة: يجب التوقّف عن تناول البردقوش قبل
إجراء العمليّات الجراحيّة بفترة لا تقل عن أسبوعين؛ لتجنّب حدوث النّزيف أثناء الجراحة وبعدها.

[٩] التهاب المسالك البوليّة: قد يعمل على انسداد المسالك البوليّة، ممّا يزيد من الالتهابات.

[٩] التشنّجات: قد يزيد من نوبات التشنّج

.[٩] تناول البردقوش أثناء تناول مُضادّات الكولين، مثل الأتروبين، وسكوبولامين، وبعض أدوية الحساسيّة، مثل مُضادّات الهستامين، وبعض مُضادّات الاكتئاب قد يُقلّل من فعاليّة هذه الأدوية.

[١١] تناول البردقوش أثناء تناول أدوية الزّهايمر والجلوكوما (زَرَق العين) قد يزيد من الآثار الجانبية لهذه الأدوية.[١١]

فوائد بذور الشمر للتنحيف

الشُّمَّر يُعدّ الشمر نوعاً من النّباتات العُشبيّة العطريّة التي تتميز برائحتها الفوّاحة القوّية، وتُزرع في جميع أنحاء العالم، وخاصّةً في المناطق الساحليّة وعلى ضفاف الأنهار، له طعمٌ حلوٌ شبيهٌ بطعم اليانسون تقريباً. استُعمِل الشمر منذ القدم في العديد من الاستخدامات الطبية والعلاجية؛ وذلك بسبب ما يحويه من مواد ومُركّبات فعّالة، كحمض الأنيسيك والليمونين والأنيثول،
[١] من المعروف أنّ الشمر يُعزّز عمليات الاستقلاب داخل الجسم، ويُحفّز عمليّة التخلّص من المواد الدهنيّة من خلال المسالك البولية،

كما يُساعد على تحسين البصر بسبب محتواه الجّيد من فيتامين أ، ويُحسّن ويُعزّز وظائف الجهاز الهضمي، ويدعم وظائف الكبد والطّحال،

ممّا يساعد الجسم على التخلّص من السموم والفضلات والدهون الغذائيّة الزائدة.

 

[٢] فوائد الشمر الصحيّة من فوائد الشمر الصحيّة أنّه يُعدّ مصدراً طبيعياً لهرمون الإستروجين؛ حيث يُعزّز الوظائف المنوطة به كتسهيل الدورة الشهرية، وتنظيمها، وتسهيل الولادة وزيادة إفراز الحليب،

وتقليل أعراض سن اليأس، كما يُحافظ على صحة العظام بسبب محتواه من الكالسيوم والحديد والفسفور والزنك والمغنيسيوم والمنغنيز، وله دور فاعل في خفض نسبة الكولسترول في الدم؛ لاحتوائه على الألياف، ممّا يحمي القلب والأوعية الدموية. للشّمر أهمية كبيرة في الوقاية من السرطان وتقوية الجهاز المناعي؛

وذلك بسبب احتوائه على مادة السيلينيوم التي تُحارب الالتهابات والأورام، وتُعزّز وظائف الكبد، وفيتامين ج وفيتامين أ اللذين يعملان عمل مضادّات الأكسدة؛ حيث يتخلّصان من الجذور الحرة التي تُعطّل وظائف الجسم وتُراكم السموم والدهون، إضافةً إلى دوره في علاج فقر الدم وتعزيز امتصاص الحديد الموجود في الأطعمة،

وللشمر أيضاً دورٌ مهم في التخلّص من الوزن الزائد بسبب الكثير من العوامل والتي سيتم ذكرها في هذا المقال.
[٣] فوائد الشمر للتنحيف يُستخدم الشمر للسّيطرة على الوزن بسبب خصائصه ومكوّناته الطبيعيّة، ويتم ذلك عن طريق ما يأتي: يُعزّز وظائف الجهاز الهضمي؛

وذلك بسبب احتوائه على الألياف التي تُسهّل حركة الطعام والشراب في الأمعاء، وتُنظّف الجهاز الهضمي وخاصّةً القولون، وتخلّصه من الرواسب السامة والفضلات،

ممّا يسهل على الجسم الاستفادة من العناصر والمُركّبات الموجودة في الغذاء، كما يُخلّص الجسم من الكولسترول عالي الكثافة (الكولسترول السيئ)،

ويُحافظ على مستويات الكولسترول منخفض الكثافة (الكولسترول الجيّد) في الدم، كما يُقلّل من نسبة الدهون الممتصة والمحفوظة داخل الجسم؛ حيث تؤدّي العوامل السابقة مجتمعةً إلى إنقاص الوزن، وحماية الجسم من اكتساب الوزن الزائد.

[٤] يزيد من إفراز اللعاب ومن إفرازات المعدة والعصارة الصفراوية؛ ممّا يُعزّز وظائف الجهاز الهضمي ويُليّن البراز، ويُسهّل عملية خروجه ويحمي من تشنجات الأمعاء، ويؤدّي إلى خسارة الوزن.

[٥] يُنقّي الجسم من السموم ويُساعده على التخلّص من الجذور الحرة التي تُعطّل وتثبط وظائف أعضاء الجسم المختلفة وأهمها الكبد، وهو العضو المسؤول عن تنظيف الجسم وتنقية الدم، وتكسير وهدم الدهون الزائدة المتراكمة في الجسم، وذلك بسبب احتواء الشمر على مُركّبات عديدة مضادّة للأكسدة، ومنها فيتامين ج وفيتامين أ، وذلك يؤدّي بدوره إلى خسارة الوزن والتخلّص من دهون الجسم المتراكمة بصورة طبيعيّة وصحيّة.

[٤] يُعزّز من عملية التمثيل الغذائيّ للطاقة، وبالتالي يزيد مُعدّل حرق الطاقة، ويرفع حرارة الجسم، والذي يؤدّي إلى حرق وخسارة الدهون في الجسم، وذلك عن طريق تحطيم جزيئات الغذاء الكبيرة كالكربوهيدرات والبروتينات، وتحويلها إلى مُركّباتٍ صغيرة يسهل منها الحصول على الطّاقة اللازمة للجسم.

[٣] يعمل الشمر عمل المُهدّئ؛ حيث يُساعد على النوم، ويُعزّز ويقوي الجهاز العصبي، ويدعم عمليّات الذاكرة والتعلم،

[٣] ممّا يمنح بذور الشمر وظائف مضادّة للاكتئاب والقلق؛ حيث تقلل إفراز الهرمونات المسؤولة عن التوتر والقلق، والتي تزيد وتدعم تخزين الدهون في خلايا الجسم،

وخاصّةً في منطقة البطن، كما تؤدّي إلى اضطراب إفراز الإنسولين وعدم توازن مُستويات السكّر في الدم واضطراب الشهيّة وزيادتها، والحيلولة دون خسارة وطرد الدّهون خارج الجسم،

 

وبذلك يُعتبر الشمر من النباتات التي تدعم الجسم، وتزيد كفاءته في خسارة الدهون.

[٥] يوصي الأطباء واختصاصيو التّغذية باتّباع حمياتٍ غذائية آمنةٍ تعتمد على إنقاص مُعدّل السعرات الحرارية المستهلكة عن طريق الطعام، وزيادة مُعدّل السعرات الحراريّة المُستهلكة عن طريق ممارسة التمارين الرياضيّة؛ حيث يتم

تحديد نوع الحمية بناءً على جنس ووزن وطول الشّخص إضافةً إلى حالته الصحية. بيّن اختصاصيو التغذية أيضاً أنّ استهلاك النباتات والأعشاب الطبيعيّة كالشمر ضمن حدود الجرعة الآمنة يُعزّز خسارة الوزن؛ حيث إنّها تُستخدم لدعم النظام الغذائي الصحي ومساعدة الجسم على تثبيت وزنه بعد خسارة الوزن الزائد،

إلا أنها لا تُخفّف الوزن الزائد إذا تمّ استهلاكُها مُنفردةً، أو متزامنة مع نظام غدائي غير صحيّ، وغنيّ بالسعرات الحرارية.

[٥] وصفات الشمر لخسارة الوزن لنبات الشمر نكهته العطريّة المُحبّبة؛ حيث يمنحُ الأطباق والمشروبات نكهةً طبيعيّةً وغنيّةً مُستساغة عند معظم الناس، فمن طرق إضافة الشمر إلى النظام الغذائي:

[٥] استخدامه كنوعٍ من أنواع التوابل المُضافة إلى الأطباق، إلى جانب الفلفل والزنجبيل، اللذين يعملان عمل الشمر في خسارة الوزن. يُمكن شربه على شكل شاي أو منقوع الشمر، وذلك قبل تناول الطعام لدعم الهضم وزيادة إفرازات المعدة وزيادة إفراز اللعاب.

يُمكن شرب منقوع الشمر بارداً، كما يُمكن تحليته بالعسل بدلاً من المشروبات الباردة الغنيّة بالسعرات الحراريّة والمُضرّة بالصحة. يُمكن تناول الشمر عن طريق مُكمّلات غذائية تُباع في الصيدليّات ضمن توليفات خاصّة بإنقاص الوزن.

طريقة غسل السجاد

غسل السجاد بالشامبو يوجد استخدام شامبو خاص بالسجاد لتنظيفه،

حيث يوجد العديد من العلامات التجارية المختلفة لهذا النوع من الشامبو، ويمكن استخدامه من خلال:
[١] التأكد من اتباع الخطوات الموجودة على ملصق المنتج. صنع محلول كما هو مسجل على العبوة، فهو عادةً ما يجب تخفيفه مع الماء. استخدام كمية كافية لتنظيف السجاد.

تجنب تبليل السجاد كثيراً، للتقليل من الوقت اللازم لجفافها. فرك المناطق التي تحتوي على بقع وأوساخ عنيدة، باستخدام فرشاة تنظيف ذات شعر صلب. ترك السجاد حتى يجف. صنع محلول تنظيف للسجاد يمكن صنع محلول منزلي يتم استخدامه لتنظيف وغسل البقع على السجاد،

وذلك من خلال اتباع الخطوات التالية:

[٢] ملئ قارورتين بالماء البارد. مزج ربع ملعقة صغيرة من سائل غسل الصحون، مع كوب من الماء الدافئ. رش المحلول المنظف على قطعة من القماش، والتربيت على البقع الموجودة على السجاد، ومن ثم قلب قطعة القماش على منطقة نظيفة، وإعادة نقعها وتطبيقها على البقع. رش قطعة قماش أخرى بالماء البارد، واستخدمها لغسل محلول التنظيف عن السجادة، ومن ثم مسحها مرة أخرى بقطعة قماش جافة. وضع كومة من المناشف الورقية على البقع، ووضع وعاء ثقيل عليها طول الليل، حتى تقوم بامتصاص البقع المتبقية.

استخدام المكنسة الكهربائية يمكن تنظيف السجاد باستخدام المكنسة الكهربائية،

وذلك باتباع الخطوات التالية:[٣] تجهيز الغرفة المراد تنظيفها بالمكنسة الكهربائية، وإزالة الألعاب، والأوراق، وأي أغراض أخرى قد تعرقل مرور المكنسة الكهربائية.

التحقق من عدم وجود أشياء صغيرة، مثل: العملات المعدنية التي قد تلحق الضرر بالمكنسة. تغطية الستائر، والأثاث، والنوافذ، لتجنب اتساخها بالغبار. استخدم فوهة المكنسة لتنظيف المناطق التي يصعب الوصول إليها. تنظيف السجاد بالمكنسة الكهربائية باتجاه الأمام والخلف، ومن ثم من اليسار إلى اليمين.

غسيل السجادة على الناشف الأدوات المطلوبة: ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم. ملعقة كبيرة من حمض السيتريك (ملح ليمون). نصف كوب من الخل. نصف كوب من الماء. ملعقتان كبيرتان من معطر السجاد. فرشاة السجاد. طريقة العمل: انفضي السجادة من الغبار في مكان مفتوح، أو نظفيها بالمكنسة الكهربائية لتتخلصي من أكبر كمية من الأتربة والغبار الموجودة فيها. ضعي جميع المكونات السابقة في وعاء معدني عميق،

ثم حركيها جميعاً حتى تتفاعل معاً. اغمسي فرشاة السجاد بالخليط المحضر، ثم ابدئي بفرك السجادة من الأسفل للأعلى، ومن اليمين إلى اليسار حتى تشملي في التنظيف السجادة كلها.

افركي السجادة جيداً بالفرشاة باتجاه خيوط النسيج حتى تنتهي منها كاملة. افتحي الشبابيك لتهدئة السجادة، وتجفيفها من أي رطوبة لحقت بها جراء تنظيفها،

وبذلك تكونين قد حصلت على سجادة نظيفة بخطوات بسيطة. غسيل السجاد العادي الأدوات المطلوبة: نصف كيلوغرام من مسحوق الغسيل. كوبان من الخل. كوبان من مطهر ومعقم الغسيل والأرضيات. كوب من بيكربونات الصوديوم. حوض بلاستيكي عميق. فرشاة تنظيف السجاد.

طريقة العمل:

نظفي السجاد من الغبار والأتربة بمكنسة الكهرباء تمهيداً لبدء غسيلها بالماء. ذوبي جميع المكوّنات السابقة في الحوض البلاستيكي، أو في بانيو الحمام لتسهيل العمل عليكِ. صبي كمية كافية من المحلول السابق على السجادة حتى تتشبع تماماً منه، وركزي على الأطراف أيضاً.

اتركي السجادة منقوعة بالمحلول لمدة عشر دقائق، حتى تتحلل كافة الأتربة والأوساخ الموجودة داخل شعيراتها. ادعكي السجادة بالفرشاة الخاصة بتنظيف السجاد بقوة،

مع مراعاة الفرك عكس اتجاه شعيرات السجادة. اشطفي السجادة بالماء النظيف، ثم جففيها بالمساحة المنزلية لكي تتخلصي من آثار الرغوة العالقة بها. لفي السجادة بشكل رول، ثم حاولي رفعها على مكان عالٍ قليلاً، أو أوقفيها بشكل عامودي حتى تتصفى من الماء الموجود فيها تماماً. افردي السجادة في مكان نظيف ومشمس لكي تجف تماماً.

تنظيف السجاد بعشر دقائق الأدوات المطلوبة: حجر خفاف. بيكربونات الصوديوم. مكنسة أرض يدوية.

طريقة العمل: نظفي السجادة أولاً بالمكنسة الكهربائية. ادعكيها بالحجر الخفاف حتى تتخلصي من كافة البقع أو الأوساخ العالقة بشعيراتها.

رشي كمية كافية من بيكربونات الصوديوم على السجادة، واتركيها لمدة عشر دقائق. ابدئي بكشط السجادة بالمكنسة اليدوية جيداً (اللمامة)، حتى تتخلصي من كافة الأوساخ الموجودة فيها. عاودي كنس السجادة مرة أخرى بالمكنسة الكهربائية، وبذلك تكونين قد حصلتِ على سجادة نظيفة ولامعة.

طريقة تنظيف السجاد بدون غسيل

السجاد يعتبر السجاد أحد العناصر الجمالية التي تُضفي لمسة من الذوق على المنزل، كما أن اختيارها يعتبر العنصر الأساسي من أجل إضفاء الأناقة على المنزل، حيث يجب اختيار سجادة بالحجم المناسب للغرفة، ويجب أن يكون اللون مناسباً لأثاث كل غرفة، مع اختيار النقوش الخاصة بالسجاد، فإن كان الأثاث مزخرفاً يجب أن تكون السجادة بسيطةً،
وإن كان الأثاث ذا لون موحّد عندها يمكن اختيار السجاد المزخرف.

 


[١] ويجب أن يكون يمكن تنظيف بقع السجاد باستخدام خلطة من المكونات الموجودة في المنزل، بعيداً عن المواد الكيماوية،
وذلك عن طريق اتّباع الخطوات الآتية:
[٤] تتكون خلطة تنظيف السجاد المنزلية من ربع كوب من الخل، وثلاثة أرباع الكوب من الهيدروجين بوكسايد، مع ملعقتين كبيرتين من سائل غسيل الأطباق، وملعقتين كبيرتين من مُليِّن الأقمشة، وخمس قطرات من زيت الروائح العطرية، مع 4.54 لترات من الماء. تُمزج المكونات مع بعضها البعض. تستخدم هذه الخلطة في آلة تنظيف السجاد الخاصة عوضاً عن استخدام المواد الكيماوية غالية الثمن.

تنظيف السجاد باستخدام آلة كيّ الملابس يمكن التخلص من البقع عن طريق استخدام آلة كيّ الملابس،
من خلال اتّباع الخطوات الآتية:
[٤] في البداية يجب تنظيف السجاد باستخدام المكنسة الكهربائية. تتم صناعة محلول مكون من مقدار من الخل مع ثلاثة مقادير من الماء. تستخدم منشفة مغطسة بالمحلول، ثم توضع على البقعة. تُستخدم آلة كيّ الملابس على المنشفة المبلّلة بالمحلول من أجل التخلص من البقعة. مع تحريك آلة كيّ الملابس تبدأ البقعة بالخروج لتصبح على المنشفة.
يجب التوقف عن الكيّ ما إن تخرج البقعة كاملةً.

 

نصائح تساعد على تنظيف السجاد يمكن تنظيف شتّى أنواع البقع التي تصيب السجاد،
من خلال اتّباع هذه النصائح:
[٣] يمكن استخدام الماء في حال كانت البقعة مثل بقعة دماء، وذلك حتى تخرج من نسيج السجاد، لكن يجب عدم فرك السجاد بشكل قوي، لأنه سيجعل حال البقعة أسوأ. إن وضع الخل على السجاد يساعد على إزالة البقع والروائح من السجاد،
وذلك عن طريق خلط مقدار من الماء مع مقدار من الخل. إن استخدام البيكنج صودا يساعد على إزالة بقع العفن، أو الأماكن ذات الرائحة الكريهة في السجاد، فيمكن رشّ السجاد بالبيكنج صودا، وتركه عدة ساعات قبل إزالته باستخدام المكنسة الكهربائية. إن وضع البطاطا المبروشة على السجاد يعمل على إزالة الروائح الكريهة منها، إلا أن تركه مدة طويلة قد يتسبب في ظهور العفن على السجاد.
إن استخدام المكنسة الكهربائية يساعد على تنظيف السجاد من الرمال والقاذورات،
وتعتبر هذه الطريقة أسهل طرق تنظيف السجاد. إن استخدام كوب من البيكنج صودا مع عشر قطرات من أحد الزيوت العطرية،
يساعد على تعطير السجاد عن طريق رشّه عليها مدة ثلاثين دقيقة على الأقل،
ثم يتم التخلّص منه باستخدام المكنسة الكهربائية.[٥]

يوجد استخدام شامبو خاص بالسجاد لتنظيفه،

حيث يوجد العديد من العلامات التجارية المختلفة لهذا النوع من الشامبو، ويمكن استخدامه من خلال:

[١] التأكد من اتباع الخطوات الموجودة على ملصق المنتج. صنع محلول كما هو مسجل على العبوة، فهو عادةً ما يجب تخفيفه مع الماء.

استخدام كمية كافية لتنظيف السجاد. تجنب تبليل السجاد كثيراً، للتقليل من الوقت اللازم لجفافها. فرك المناطق التي تحتوي على بقع وأوساخ عنيدة، باستخدام فرشاة تنظيف ذات شعر صلب. ترك السجاد حتى يجف تماما في الهواء والشمس لتعقيمة من اي روائح قد تظهر