الطاولات وتزيينها

الطاولات وتزيينها

الطاولات وتزيينها
الطاولات وتزيينها

 

الطاولات هي إحدى قطع الأثاث المنزليّ الأساسيّة في كل بيت، وتتوفّر بأحجام وأشكال وألوان متعددة، ويهتم أصحاب المنزل – لا سيما ربّات البيوت – بنظافتها وطُرق تزيينها على حسب الغرض الذي ستُستخدم من أجله؛ فتزيين طاولة الطعام يختلف عن تزيين طاولة الأفراح أو طاولة غرفة المعيشة. أفكار لتزيين الطاولات هذه بعض الأفكار الخاصّة بتزيين الطاولات على مختلف أنواعها واستخداماتها. طاولات الطعام تعتبر طاولة الطعام مكان اجتماع العائلة والأصدقاء، حيث يلتقون عليها لتناول وجبات الطعام المتنوّعة، وهي مكان يتم فيه تبادل العديد من الأحاديث، كما تُصنع حولها الكثير من الذكريات التي تُحفَظُ في الذاكرة. وتتعدد أفكار تزيين طاولات الطعام التي يُمكن أن تعطيها مظهراً جذاباً ومشرقاً لا يملّ منه، ومن طرق تزيين طاولة الطعام ما يلي: إضافة لمسة خضراء على الطاولة: ويكون ذلك باستغلال أوقات الربيع لتزيين الطاولة بالمساحات الخضراء والزهور الجذابة، أما في فصل الشتاء فيمكن ذلك من خلال وضع بعض النباتات المتوفرة في وسط الطاولة بطريقة متناسقة. اختيار الألوان المشرقة والمتناسقة: وذلك لتكون تلك الألوان مسيطرة على مظهر الطاولة، فمثلاً يمكن اختيار الملحقات المتنوّعة والتي تكون ألوانها برتقاليّةً ساطعةً مع الأزرق الغامق، أو الأخضر مع الأرجواني مع مراعاة الدرجات المناسبة.

 

الطاولات وتزيينها
الطاولات وتزيينها

 

 

وضع الفاكهة الطازجة على طاولة الطعام: ويُنصح أن تكون من الفاكهة ذات الألوان الجذّابة والمُشرقة؛ مثل الرُّمّان، أو الكمثرى، أو الليمون، أو التوت البرّي، مع مراعاة تنسيقها بشكل مناسب وجذّاب، مما يعطي الطاولة مظهراً جمالياً رائعاً. استخدام الزهور الطبيعية لتزيين الطاولة: وسواء أكانت طاولة الطعام لاجتماع العائلة والأصدقاء، أم لتناول عشاء رومانسيّ لشخصين، فإن الزّهور دائماً تفي بالغرض. تغيير ديكور طاولة الطعام مع تغير المواسم على مدار العام: ويكون ذلك عن طريق تزيينها بالقرع – على سبيل المثال – في فصل الخريف، وتزيينها بأقماع الصنوبر في فصل الشتاء، وهكذا. استخدام ألوان محدّدة لتزين الطاولة: وهي الأبيض، والكريمي، والذهبي، فعندما تكون هذه الألوان أساسية في تزيين طاولة الطعام، فذلك يُضفي مَظهراً نظيفاً وجذاباً على طاولة الطعام. الحرص على تنوع الأشكال على  الطاولة: وذلك باستخدام الأطباق والملحقات ذات الأشكال الهندسية المختلفة. استخدام الأطباق البسيطة ذات اللون الواحد مع أدوات الطعام الذهبية: مما يضفي على الطاولة مظهراً بسيطاً، ولكن لا يمل منه. استخدام الأطباق المرسوم عليها أنماطاً مختلفة: بالإضافة إلى استخدام الكؤوس الملونة بألوان قوس قزح، مما يكسر الملل، ويُضفي لمسة مثيرة على طاولة الطعام. استخدام المفارش والمناديل المصنوعة من قماش الكتان: والتي تزدان بالنقوش البسيطة، بالإضافة إلى الكؤوس الملونة، وبعض من الفواكه الموسمية أو الصنوبر لتزيين الطاولة. استخدام الأطباق ذات اللون الأسود أو الرّمادي مع أدوات الطعام الفضية والكؤوس الشفافة: كما يُمكن استخدام الأطباق ذات اللون الواحد دون إضافة ألوان أخرى، مما يعطي مظهراً بسيطاً وأنيقاً للطاولة.استخدام الكراسي الملونة لإعطاء الطاولة مظهراً مشرقاً: كما يُفضّل زيادة المساحة على الطاولة، وكذلك فإنه يُمكن تعليق الشتلات الخضراء لتعطي مظهراً طبيعياً، وتضفي جمالاً عامّاً على المكان. وضع باقات صغيرة من الزهور في المنتصف: وتجدر الإشارة إلى أن وجود القطع الوسطية بمستوى منخفض يتيح للجالسين حول المائدة التحدث بحرية أكبر، ورؤية بعضهم البعض بشكل أفضل. وضع مصابيح الشموع والتي تضفي مظهراً رومانسياً على المادة.

استخدام مائدة رخامية: حيث تتشكل من أطباق رخامية أنيقة تعطيها مظهراً جمالياً مميزاً. وضع مجموعة من المزهريات الصغيرة: والتي تحتوي كلّ منها على زهرة خاصّة بكل ضيف، أو كل شخص يجلس على المائدة. استخدام الكؤوس الكريستالية: ذات الأحجام والأشكال المختلفة للماء والعصير، ووضعها على الطاولة بشكل منسق ومنظم.

الجدران وطريقة لتزيينها

الجدران وطريقة لتزيينها

 

الجدران وطريقة لتزيينها
الجدران وطريقة لتزيينها

 

إنّ تشكيل وتعلُّم ديكور الجدران بنفسك من الأمور الجمالية الهامة في كل منزل؛ حيثُ تظهر فيها نقاط الإبداع وتُبعِد الرتابة والملل الذي تُسبّبه الديكورات التقليدية، وتظهر الحاجة لتزيين الجدران عندما يكون المنزل مليئاً بالجدران الفارغة، وسنعرض في هذا المقال العديد من الأفكار التي يُمكن خلالها استغلال تلك المساحات الواسعة. أفكار لتزيين الجدران تتعدّد أفكار تزيين الجدران، ومنها: استخدام الأشرطة اللاصقة المُلوّنة لصنع الأنماط المختلفة؛ حيث يمكن تزيين الجدران من خلال إلصاق الأشرطة اللاصقة المُلوّنة لصنع أنماط عديدة تُضفِي ناحية جمالية عليها، ويمكن ببساطة تبديلها وتغيير النمط أو تغيير الألوان للحصول على منظر جمالي جديد. استخدام مرشّحات القهوة الورقية لصنع مناظر جميلة لتزيين الجدران؛ كصنع مجموعة من الورود وتزيين الجدران بها؛ حيثُ يمكن إلصاقها على الجدار  باستخدام قطرات صغيرة من الغراء. تعليق الشمعدانات الأنيقة على الجدار؛ حيثُ يضفي ذلك منظراً جمالياً مُميّزاً عليها، كما يمكن تعليقها على مدخل البيت لتعطيه مظهراً متألّقاً. وضع الخرائط القديمة في براويز ذات إطارات مميزة، واختيار بقعة مناسبة من الجدار لتعليقها مُجتمعةً بشكلٍ مناسب. تعليق السِّلال الريفية على الحائط بشكل مناسب لإعطاء الجدار منظر جمالي. تصميم خلفية حائط من الصور العائلية لتُغطي الجدار كاملاً، كما يضفي ذلك لمسة شخصية فنية للمنزل. وضع جدار من الفلين لاستغلال المساحة الصغيرة، مثلاً يمكن وضعه أسفل الدرج لتعليق المُذكَّرات عليه أو البطاقات والصور. عرض اقتباس مُعيّن بطريقة غير مألوفة من خلال استخدام الأشرطة اللاصقة المُلوّنة لصنع الحروف وإلصاقها على الجدار. إضافة لمسة هندسية على الجدار من خلال تركيب رقائق الخشب بشكل هندسي، فمثلاً يمكن صنع مربعات من أحجام مختلفة من رقائق الخشب لتُضفِي على الجدار لمسة هندسيّة مميزة. استخدام الكتب لتزيين الجدران من خلال تثبيت غلاف الكتاب بالحائط من كلا الجانبين، وترك الأوراق مفتوحة بشكل حر، ويمكن طيّ أوراق الكتاب من المنتصف باتجاهات متعاكسة لتصنع شكل نجمة مثلاً. تعليق مجموعة من القُبّعات بجانب بعضها البعض بشكل مناسب، كما يمكن إضافة مجموعة من سلال القش بجانب بعضها فوق القبعات أيضاً؛ حيثُ يعطي ذلك لمسة تقليدية للحائط.

 

 

الجدران وطريقة لتزيينها
الجدران وطريقة لتزيينها

 

 

تنسيق مجموعة من الصور باللون الأبيض والأسود وتثبيتها على الحائط باستخدام الشريط اللاصق النيون. تعليق مجموعة من الأطباق الكلاسيكية المميزة على الحائط بشكل مناسب، ولإضافة لمسة جذابة عليه يمكن إضافة المزيد من البراويز الكلاسيكية التي تحتوي على صور لأفراد العائلة. تثبيت إطارات عريضة مُفرَّغة من الداخل على الحائط، ويمكن تثبيت أكثر من إطار داخل بعضهم البعض، وتضفي هذه الإطارات لمسة جميلة على الجدار بشكل أكبر في حال كان الجدار مُلوّن أو مزين بورق الجدران. طلاء الجدار بتشكيل خطوط عريضة من لونين متباعدين كالأبيض والأسود، وتُعدّ هذه الطريقة من الطرق الجميلة وغير المُكلِفَة. كتابة كلمات على الجدار باستخدام الحروف الأبجدية المُعتّقة لتعطي مظهراً جميلاً. تعليق مجموعة من الصناديق الخشبية بشكل مناسب؛ حيثُ تُضفِي مظهراً جمالياً بالإضافة إلى أنّه يمكن استعمالها كوحدات تخزين إضافيّة. ترتيب الملحقات على الجدران تتعدّد أشكال وطرق ترتيب المُلحقات المستخدَمة لتزيين الجدران، كما أنّه يُمكِن تزيين الجدار بملحق واحد فقط كلوحة كبيرة أو مرآة كبيرة، وفي بعض الأحيان قد يتمّ دمج مجموعة من اللوحات الصغيرة أو المرايا، وقد يحتاج الأمر إلى دمج ملحقات أخرى مع اللوحات لإعطاء الجدار مظهراً جمالياً مميزاً، ولكي يكون مظهر الجدار مميزاً وجذاباً، لا بد من مراعاة الآتي: انسجام الأثاث في الغرفة مع الملحقات التي تمّ تزيين الجدار بها. مراعاة حجم الملحقات وشكلها؛ حيث يجب أن يكون الحجم والشكل مناسبين للمساحة التي يُراد تزيينها. يجب أن تكون الملحقات ملائمة للون الجدار أو الخلفية الموضوعة عليها؛ حيثُ يجب أن تكون الخلفية مرئيّة بوضوح. يمكن للمرء أن يجرّب ترتيب المُلحقَات على الحائط بهدف العثور على أفضل موقع لها.

الميكرويف والاضرار الناتجة من استخدامه

الميكرويف والاضرار الناتجة من استخدامه

 

 

الميكرويف والاضرار الناتجة من استخدامه
الميكرويف والاضرار الناتجة من استخدامه

 

 

الميكرويف هو عبارة عن جهاز أو فرن إلكترونيّ، يطهو الطعام ويسخّنه بموجات كهرومغناطيسيّة عالية التردد تُعرَف بالموجات الدقيقة؛ حيث يتمّ رفع درجة حرارة الطعام عن طريق تعريضه إلى مجال كهرومغناطيسي، فيمتصّ كلٌّ من الماء، والسكريّات، والدهون، وجزيئات أخرى في الطعام الموجاتِ الدقيقة التي تعمل بتردد 2450 ميغاهيرتز، وينتج عن ذلك الامتصاص اهتزازات تؤدّي إلى توليد الحرارة، ومن ثمّ تسخين الطعام دون تسخين الهواء المحيط به، ولا يستغرق تسخين الطعام بالميكرويف نفس المدّة التي يستغرقها التسخين بالفرن التقليدي؛ إذ يحتاج إلى وقت أقلّ من الطهو التقليديّ.إنّ أفران الميكرويف تسخّن الأطعمة المختلفة بدرجات متفاوتة، حيث يتم تسخين الطعام الرطب أو طهيه في مدة أقل من الطعام الأقلّ رطوبة، وتكون الطبقات العُليا من الطعام أكثر امتصاصاً للموجات ولهذا ترتفع درجة حرارتها أسرع، فتسخن الطبقات الخارجيّة قبل الداخليّة. وتختلف أوعية التسخين أيضاً في امتصاصها للموجات، ولا يمكن تسخين الطعام في فرن الميكرويف في أوعية معدنيّة؛ لأنّ المعدن يشكل حاجزاً بين الطعام والموجات الكهرومغناطيسيّة، كما أنّ تسخين أو طهي الطعام بأوعية معدنيّة يؤدي إلى تلف فرن الميكرويف؛ بسبب الشرارة التي تنتج عن عكس الأجسام المعدنيّة للموجات على سطح الفرن من الداخل، وأغلب أنواع الزجاج، والأوعية الورقيّة، والأوعية المصنوعة من البولي إيثيلين لا تمتصّ الموجات الدقيقة، وبهذا لا يُسخَّن الطعام إن كان موضوعاً فيها. وتسخين الطعام في وعاء من البلاستيك يؤدّي إلى ذوبانها وتلفها، ومن الجدير بالذكر أنّ أجهزة الميكرويف تخضع لشروط السلامة العامة؛ للتأكد من عدم وجود أيّ تسريب إشعاعيّ فيها، وبذلك يتمّ منع الاخطار الصحيّة التي قد تنشأ من أي تسريب للموجات الإشعاعيّة، ومن إرشادات السلامة العامّة ألّا يُشغَّل فرن الميكرويف إلّا بعد التأكد من إغلاق الباب تماماً؛ لأن التعرض للموجات الكهرومغناطيسيّة الدقيقة يؤدّي إلى الإصابة بحروق شديدة. أضرار الميكرويف إنّ طهي الطعام وتسخينه في الميكرويف يحمل العديد من الجوانب السيّئة والضارّة، فقد وجدت إدارة الغذاء والدواء أنّ الميكرويف يُنشِئ مادّة الأكريلاميد (بالإنجليزيّة: Acrylamide)، وهي عبارة عن مادة كيميائيّة تسبب مرض السرطان،

 

 

الميكرويف والاضرار الناتجة من استخدامه
الميكرويف والاضرار الناتجة من استخدامه

 

كما أشارت العديد من الدراسات إلى أن إنتاج مادة الأكريلاميد يكون أكثر في حال استخدام أفران ميكرويف ذات طاقة عالية مقارنة بالأجهزة ذات الطاقة المنخفضة، ويؤدّي استعمال الميكرويف في  تسخين الطعام وطهيه إلى فقدان الأطعمة للعديد من الفيتامينات المهمّة والمواد الغذائيّة، مثل: فيتامينات (ب، ج، هـ)، بالإضافة إلى فقدان البروتينات والأحماض الأمينيّة، ممّا يؤدّي إلى التقليل من القيمة الغذائيّة للطعام.وقد أُجرِيت عدّة دراسات للتحقق من أضرار الميكرويف؛ ففي عام 1989م نُشِرت دراسة في مجلة لانسيت بيّنت أنّ تسخين حليب الاطفال في الميكرويف يحوّل الأحماض الأمينيّة إلى مادّة تُدعى سيس-أيزومرات (بالإنجليزيّة: Cis-isomers)؛ وهي عبارة عن مادة سامة تؤثر على وظائف الكِلى والأعصاب، وفي دراسة أجراها عالم الأغذية السويسري الدكتور هانز أولريش هرتيل على ثمانية متطوّعين؛ شربوا الحليب الخام أو المبستر، والخضروات النيئة، والخضروات المطبوخة بشكل تقليدي، والخضروات المجمدة جميعها بعد تسخينها تماماً بالميكرويف، وأسفرت نتائج الدراسة أنّ تناول الأغذية بعد تسخينها بالميكرويف يؤدّي إلى تأثيرات مُسرطِنة لمجرى الدم؛ حيث أُخِذت عينات دم قبل كلّ وجبة وبعدها، وأجريت عليها الاختبارات اللازمة. وكانت نتيجة الاختبارات أنّ أولئك الذين شربوا الحليب أو تناولوا الخضروات بعد تسخينها بالميكرويف قد زاد مستوى الكولسترول لديهم، وانخفض مستوى الهيموغلوبين، كما انخفضت كريات الدم البيضاء والحمراء، وانخفض مستوى الخلايا اللمفاويّة التي تُشير إلى إصابة أو تلف في الأنسجة، وقد وجد هيرتل أنّ تسخين الطعام باستعمال الميكرويف يؤدّي إلى تشويه جزيئات الطعام وتشكيل مركبات إشعاعيّة مسببة لمرض السرطان، وعلى الرغم من أنّ هذه الدراسة قد عُدَّت قاصرةً إلى حدٍّ ما من حيث اشتمالها على ثمانية أشخاص فقط، ومواجهتها مقاومةً كبيرةً بعد نشرها، إلّا أنّها أثارت العديد من المخاوف بشأن الميكرويف وما يُسبِّبه من أخطار.

حل لبقع الملابس

حل لبقع الملابس

حل لبقع الملابس
حل لبقع الملابس

 

 

 

بقع الشوكولاته او الكاكاو فنستخدم مع ذلك النوع من البقع بودر البوراكس  المخففه بالماء الباردة، فهي كفيله ان تزيل اثار البقعه دون الحاجه لإستخدام المنظفات، او مواد التبييض. وبقع الحبر فيمكن معالجة بقعة الحبر نظرا للوقت الذى علقت به فى انسجة الملابس، إن كانت البقع جديده يمكننا غسيلها بالماء البارده اولاً للتخفيف، ومن ثمّ نفركه بلطف بعصير الليمون، او ملح الطعام لتتخلصي منها نهائيّاً, كما ايضاً يعتبر تنظيف الملابس من البقع امراً مهماً حتى لا نخسر الملابس لدينا بعد ان يكون ازالة البقع منها امراً صعباً, من الضروري ان يتم تنظيف الملابس على الفور عند سقوط اي بقع عليها.

التنظيف العميق لخشب المطبخ

التنظيف العميق لخشب المطبخ

التنظيف العميق لخشب المطبخ
التنظيف العميق لخشب المطبخ

 

إشتري سائلاً تنظيف زيتي للخشب، هو مصنوع بتركيبة تزيل الدهون او الاوساخ العميقه  اوالمتراكمة بدون ان تلحق ضرر بالخشب، هي تنظف بطريقه اقوى من تنظيف المحلول الخل او سائل غسيل الصحون، هو ما تحتاجه ان كنت تسعى للتنظيف العميق، الذي يكون مره كل شهر او شهرين، عليك اولاً التأكّد من جودة النوعيه التى إشتريتها عن طريق تجربته علي بقعه صغيره من الدولاب، فان لم يتغير لونه او يتأذى يمكنكم إستخدامه لكامل الدواليب في المطبخ، امّا ان تغير لون الخشب لا تستخدمه. رشّي قليل من السائل الزيتى علي الدولاب، حركيه بواسطة فوطه ناعمه بالشكلٍ الدائري الى ان تتخلص من جميع الدهون المتراكمة.

طريقة لازالة بقع الاثاث والسجاد

طريقة لازالة بقع الاثاث والسجاد

طريقة لازالة بقع الاثاث والسجاد
طريقة لازالة بقع الاثاث والسجاد

 

 

كثير من الاحيان يتعرّض اثاث البيت للإتساخ بالبقع المختلفه، والمتنوعه، وخاصّه اذا كان هناك اطفالٌ صغارٌ، لعلّ اهمّ القطع المعرّضه للإتساخ فى البيت هى السجاد , تحديداً اذا كان لونه فاتحاً، لذلك سوف نذكر فى هذا المقال اهمّ الطرق، اوالخلطات المنزليّه التى من الممكن إستخدامها للتخلّص من تلك البقع، خاصة بقع الشاى . اليكِ طرق ازالة بقع الشاى عن السجاد. اولاً: الصابون: تأخذين قطعةً قماشيه جافةً، ثم نفركها بالبقعه الموجوده على السجاده، عدّة مرات، ومن ثمّ نغسل قطعه القماش بالمياه جيّداً، ثم نتركها مبلوله قليلاً، ومن ثمّ نفرك بها السجاده مرّه اخرى لعدّة مرات لازالة البقعه، او التخفيف منها، وبعد هذا نغسل السجاده كالعاده بالماء مع الصابون، ثم نُنظفها جيّداً، ننشرها فى الشمس لفتره حتّي تجفّ تماماً.