فوائد اكل الكبده

مصدر غني بالفيتامينات والمعادن تعدّ الكبدة غذاءً صحياً غنياً بالمعادن والفيتامينات، بالإضافة إلى ذلك فهي تحتوي على نسبةٍ مرتفعةٍ جداً من فيتامين أ أو الريتينول، حيث تحتوي الحصة الواحدة من كبد البقر على ما يصل إلى ثلاثة أضعاف الكمية القصوى المُوصى بها من قبل وزارة الزراعة الأمريكية (USDA) من فيتامين أ،
كما تحتوي الحصة الواحدة
من كبد البقر على 30000 وحدة دولية من الريتينول، وتجدر الإشارة إلى أنّ وزارة الزراعة الأمريكية توصي بالحصول على ما لا يزيد عن 1000 وحدة دولية يومياً من فيتامين A، سواء كان ذلك من المكملات الغذائية، أو المصادر الحيوانية، أو المصادر المُدعّمة.[١] تعزيز عملية الأيض تحتوي الكبدة على معدن النحاس، والذي يعتبر مكوّناً وظيفياً لإنزيمات الجسم، حيث تقوم تلك الإنزيمات بإنتاج الطاقة للجسم، كما تعمل على استقلاب الحديد، وتكوين الكولاجين، بالإضافة إلى الحفاظ على صحة الأعصاب، وبحسب ما أثبته معهد لينوس بولينغ (بالإنجليزية: Linus Pauling Institute)،

 

تقوم بعض الإنزيمات التي تعتمد على النحاس، بإنتاج مضادات الأكسدة، التي تعمل على وقاية الخلايا من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة، لذلك يُوصى بتناول 0.9 ملليغراماً من النحاس من خلال النظام الغذائي اليومي، كما يمكن الحصول على حوالي 12 ملليغراماً من النحاس من خلال تناول 85 غراماً من كبد البقر أو العجل، إلا أنّ كبد الحمل يحتوي على نصف تلك الكمية، بينما يحتوي كبد الدجاج على ملليغراماً واحداً فقط.[٢] مصدر أساسي للبروتين يشكل البروتين أكثر من ربع مكوّنات الكبدة، ويتميز هذا البروتين بكونه عالي الجودة، حيث يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية، وتعدّ الأحماض الأمينية وحدة البناء الأساسية للبروتين. يستطيع الجسم إنتاج بعض الأحماض الأمينية في الجسم، إلا أنّ الأحماض الأمينية الأساسية يجب الحصول عليها من الأغذية، حيث يساعد البروتين على تعزيز عملية فقدان الوزن، فهو يقلل من الشعور بالجوع ويثبط الشهية، كما يساهم البروتين في تعزيز عملية الأيض في الجسم، مما يعني حرق المزيد من السعرات الحرارية في الجسم، بالإضافة إلى ذلك يساهم البروتين في بناء العضلات، والحفاظ على البنية العضلية أثناء عملية فقدان الوزن.[٣]

فوائد الكبدة لمرضى السكري لم تجرى الدراسات والتجارب فيما يخص فوائد الكبدة لمرضى السكري، ولكن من المثبت أن الكبدة غنية بالعديد من الفيتامينات؛ مثل: ب12 والعديد من المعادن؛ مثل: الحديد والبوتاسيوم، ومرض السكري يعتبر من الأمراض الحساسة جداً ومضاعفاتها خطيرة على الإنسان، ولهذا يجب اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن بعد استشارة الطبيب المختص، وعدم الإفراط في تناول صنف واحد من الطعام؛ مثل: الكبدة.

 

بالرغم من الفوائد الكبيرة للكبدة، إلا أن التناول المفرط لها يؤدي إلى العديد من المضاعفات السلبية، حيثُ تحتوي الكبدة على نسبة كبيرة من المواد الني تنتج حمض اليوريك، ومع ارتفاع نسبة هذا الحمض في جسم الإنسان يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بمرض النقرس، كما تحتوي الكبدة على كمية كبيرة من الكولسترول الذي يمكن أن يسبب الجلطات الدماغية والقلبية، بالإضافة إلى أنها قد تؤدي إلى رفع مستوى ضغط الدم والسكر في الجسم، ولهذا ينصح مرضى السكري والقلب بعدم الإكثار من تناولها.
فوائد الكبدة فوائد الكبدة العامة تقليل خطر الإصابة بفقر الدم، حيثُ تحتوي الكبدة على العديد من الفيتامينات المهمة، وعلى العديد من المعادن التي تقوي الدم؛ مثل: الحديد. تقوية عضلة العين، وهذا الأمر يزيد حدة البصر، كما يقلل خطر الإصابة بتجمع المياه في العين. تنشيط وتحفيز جهاز المناعة، حيثُ تساعده على القيام بوظائفه في التصدي للأمراض والفيروسات التي تهاجم الجسم بشكل أفضل. تكوين العضلات في الجسم وتقويتها. تقليل التوتر العصبي والإجهاد والوقاية من أمراض الاكتئاب. تقوية الأسنان والعظام. تقوية بصيلات الشعر والأظافر، وعلاج العديد من مشاكل البشرة.