فوائد أقراص الشاى الأخضر

أقراص الشاي الأخضر مصنوعة من أوراق الشاي الأخضر التي تحتوي على عناصر ومركبات مفيدة للجسم الإنسان بصفة عامة ، وخاصة في أنها أقراص تستخدم أنظمة التخسيس والحمية الغذائية حيث تقول الدراسات العلمية أن تناول قرص واحد منها يوازي تناول الإنسان لمقدار عشرة أكواب من الشاي الأخضر يوميا ، وتحتوي أقراص الشاى الأخضر على الكثير من الفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة ، وهي تعد أيضا نوعا من أنواع المكملات الطبيعية لأنها تساعد خلايا جسم الإنسان على النمو .

فوائد أقراص الشاي الأخضر للجسم
أثبتت الدراسات العلمية أن الشاي الأخضر وأقراص الشاي الأخضر لهما فاعلية كبرى ، في مقاومة العديد من الأمراض مثل السرطان والسمنة وبعض الأمراض المزمنة والعديد من الفوائد الأخرى .
تعمل على تقوية الجهاز المناعي لجسم الإنسان لأنه يعزز من وظائفه فهو يحتوي على مواد مضادة للأكسدة .
يقوم بحماية القلب من الإصابة بالأمراض المزمنة ، ويحفز عدم تراكم الدهون ويقيه من الإصابة بالنوبات القلبية المفاجئة .
يساعد عنصر الكاتيشين الذي تحتوي عليه في خفض من مستويات السكر في الدم ، كما تقوم بتنظيم عملية إفراز السكر في الدم .
يقلل تعرض الكبد للإصابة ببعض الأمراض لأن أقراص الشاي تحتوي على الكاتيكين ، الذي يساهم في خفض نسب الدهون التي قد تتراكم على الكبد ويحميه أيضا من نسب العالية من الالتهابات والأكسدة .
يقي خلايا المخ من التعرض للتلف ويحفز من أداء وظائفه بشكل جيد ، ويحميه أيضا من التعرض للإصابة ببعض الأمراض التي تصيب الدماغ من الشلل الرعاش والزهايمر ، ويقي الإنسان من الإصابة بالسكتات الدماغية .
يقوم بحماية الإنسان من التعرض لإرتفاع ضغط الدم المفاجئ، ويحفز من كفاءة عمل الدورة الدموية
يقوم أيضا بتخليص الفم من أي روائح سيئة والقضاء على البكتيريا التي تسبب هذه الروائح السيئة ، ويقوم أيضا بحماية اللثة من التعرض للإصابة بأي عدوى بكتيرية .
تعمل علي تقوية جميع عظام جسم الإنسان وتحميه من التعرض لمرض هشاشة العظام ، وتعمل على تقوية المفاصل وتقليل احتكاكها ويجعلها أقل عرضة للإصابة بالالتهابات .
تناول أقراص الشاي الأخضر يحمي البشرة من ظهور أمراض الشيخوخة مبكرا ومن ظهور التجاعيد بكثرة مع كبر السن ، فهي تعمل على ترطيب الجلد ويقيه من خطر الإصابة بمرض سرطان الجلد ، وتقوم أيضا بمعالجة الالتهابات التي تصيب خلايا الجلد .
يجعل جسم الإنسان أقل عرضة للإصابة بالأورام السرطانية لأنه يحمي الخلايا ويعزز من مناعتها وقوتها ويقوم بعملية تنظيم لإنتاجها.
يساعد المعدة في عملية الهضم للطعام بكل سهولة وتنظيم حركة الأمعاء وتحميها من الإصابة بالبكتريا والفيروسات ، وتخليص المعدة والبطن من الإمساك والانتفاخ ، ويحمي الإنسان من الإصابة بتسمم الغذاء .
تقوم أقراص الشاي تخفيف حدة التوتر الناتجة عن كثرة تناول مادة الكافيين ، كما أنه يعطي للجسم للشعور بالراحة عنده تعرضه للإرهاق الشديد ، وتعطي الجسم أيضا كميات كبيرة من الطاقة التي تجعله بدوره في حالة من النشاط .
تعمل على تخليص الجسم من الدهون الزائدة فيها وتعمل على عدم تراكمها بالدم أو علي الكبد ، وهي أيضا لا تحول السكريات الموجودة بالجسم إلى دهون متراكمة بداخله .
تحافظ على نسب ومعدلات السوائل التي توجد بجسم الإنسان ، كما تقوم بتخليص الجسم من المياه الزائدة عن حاجته ، بالإضافة إلي أنها تعمل على إدرار البول .
يقوم بحماية الجسم من نسب الكوليسترول العالية بالدم فهي تعمل على خفضه لأقل معدل ممكن . [1]
فوائد أقراص الشاي الأخضر في التخسيس
تساعد أقراص الشاي الأخضر في تخليص الجسم من الوزن الزائد ، حيث يقوم بإحراق كل الدهون المتراكمة في داخل جسم الإنسان ، وهذا ما جعل بعض من المتهمين بأنظمة التخسيس لتمتع بقوام وجسد رشيق ، يعتمد على عل تناول الأخضر لمساعدة الجسم في تفتيت الدهون وحرقها بمعدلات سريعة .
تحتوي أقراص الشاي الأخضر على مادة الكافيين و مادة الكاتيكين مزيجهما يعمل على حرق السعرات الحرارية الزائدة مما يساعد على إنقاص الوزن .
تساعد على حرق الدهون المتراكمة في الجسم وإذابتها وهذا يساعد بدوره الجسم على فقد الوزن والقضاء على ترهلات التي تنتج عن الوزن الزائد .
يعزز من نشاط الجسم ويزيد من قوته البدنية أثناء ممارسة التمرينات الرياضية، في أثناء اتباع الحمية الغذائية ولكن يشترط أن تكون حمية صحية ومفيدة.
تحتوى أقراص الشاي على مادة تسمى EGCG تعمل على تقليل الدهون التي تتراكم في منطقة البطن وتقي من الإصابة بمرض السمنة ، وتقوم هذه المادة أيضا بالقضاء على خلايا الدهون .
تعمل على زيادة معدل الأيض وترفع من معدلات الطاقة في الجسم ، وهذا يعطيه فرصة أكبر في عملية إحراق الدهون .
أضرار أقراص الشاي الأخضر
توجد أقراص الشاي الأخضر بعض الأضرار رغم فوائده التي تقي جسم من الإنسان من الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة ، والأضرار التي تسبب منها ناتجة عن احتوائها معدلات كبيرة من مادة الكافيين ، والإكثار في تناول الكافيين تسبب في الإصابة الأرق والغثيان والدوخة والقلق واضطرابات في المعدة والإسهال ، وتسبب معدلات الكافيين الكبيرة في بعض المشاكل الصحية الكبيرة مثل ضغط الدم المرتفع ، ويجعل ضربات القلب غير منتظمة وتصاب البروستاتا لدى الرجال ببعض المشكلات الصحية .
يفقد الجسم الكثير من نسب الماء وهذا يؤدي إلي إصابته بالجفاف ، وهذا يرجع إلى نسب الكافيين العالية التي دخلت إلى جسم الإنسان ، ولذلك يحتاج إلي تناول الكثير من السوائل كي يعوض الماء الذي فقده الجسم لأنه يتسبب أيضا في إدرار البول بكثرة ، لا ينصح بتناولها بعد الانتهاء مباشرة من الأطعمة التي تحتوي على الحديد ، لأنها تقوم بمص نسب كبيرة من الحديد الموجودة بالدم .
ونفس الحال مع الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسب من الكالسيوم مثل الجبن والحليب ، لا يقوم الجسم بامتصاصه وتحرم الجسم من الاستفادة منه ، وهذا يؤدي لخطر تعرض الإصابة بهشاشة العظام .
يجب تناوله بعد تناول أي أدوية بمدة لا تقل عن ساعتين حتى لا يبطل مفعولها ، أو التفاعل معها .
ينصح أيضا بعدم تناول الحديد مع أي من أنواع المكملات الغذائية ، الذي تحوى مكوناتها على نسبة من الحديد لأنها تقوم أيضا بامتصاصه . [2]
تحذيرات تناول الشاي الأخضر
توجد بعض التحذيرات التي يجب أخذها في الاعتبار عند تناول أقراص الشاي الأخضر حتى لا يتعرض الإنسان لبعض الأضرار التي قد تنتج عن تناولها لغرض إنقاص الوزن والتخلص من الترهلات وحرق النسب العالية من الدهون التي تتراكم داخل الجسم .
لا ينصح بتناول أقراص الشاي الأخضر ضمن برنامج الحمية الغذائية أو التخسيس ، دون استشارة طبيب التغذية كي يصف له الكمية الصحيحة من الأقراص التي يجب أن يتناولها .
لا ينصح تناولها من غير استشارة طبيب لأي إنسان يعاني من أحد الأمراض المزمنة كأمراض القلب ومرض السكري ، لأن هذا يعرض حياته للخطر دون أن يدري .
يحظر على السيدات الحوامل والنساء التي تقوم بالرضاعة من تناولها ، لأنها تفقد الجسم الكثير من نسب الماء وإدرار البول وأحيانا الإسهال .
يحظر أن يتناوله الأطفال فهو غير مسموح لهم ، ولذلك لابد من وضعها في أماكن لا تصل أيدي الأطفال إليها .
لا يجب تناول الكثير من المشروبات التي تحتوي على نسب من الكافيين مثل القهوة ، لأن أقراص الشاي الأخضر تحتوي أيضا عليها .
لا يمسح باستخدام أقراص الشاي الأخضر لمن هم أقل من 18 عام .
يجب أن تحفظ علبة الأقراص في مكان جاف بعيدا عن أشعة الشمس