البردقوش لتنظيف الجسم من السموم

البردقوش يعد البردقوس أحد النباتات المعمرة التي تنتمي إلى مجموعة النعناع، ويعود أصله إلى تركيا، واليونان، وإلى حوض البحر المتوسط، حيث يحتاج إلى مناخ بارد لنموه، كما يتميز بأنه من النباتات ذات الرائحة الجميلة والمنعشة، بالإضافة إلى أنه يدخل في تحضير الكثير من التوابل، والمأكولات الشهية، وذلك بسبب طعمه اللذيذ، بالإضافة إلى احتوائه على مجموعة من المعادن، والفيتاميتات المهمة، وفي هذا المقال سنتعرف على فوائد البردقوش.
فوائد البردقوش فوائد البردقوش بشكل عام يعزز الدورة الدموية في الجسم، وذلك بسبب احتوائه على الكثير من المعادن والفيتامينات المهمة، مثل: البوتاسيوم، والمغنيسيوم. يقلل فرصة الإصابة بتصلب الشرايين، والجلطات القلبية، والسكتات الدماغية. يحافط على توازن السوائل في الجسم،
كما يضبط مستويات ضغط الدم. يعالج عسر الهضم. يعالج التهابات الأنف. يقلل أعراض الزكام والإنفلونزا. يوقف تسمم الحمل. ينظم الدورة الشهرية. يعالج ضغط الدم بشكل فعال. يعطي الجسم الحيوية والنشاط. يزيد استرخاء وراحة الجسم. يخفف الصداع النصفي. يقلل التوتر والاكتئاب النفسي. يخفض نسبة السكر في الدم. يخفف التعب والإجهاد الشديدين. ينظم الهرمونات في الجسم. يخفف ظهور علامات التقدم في العمر، والتي تتمثل في ظهور التجاعيد، والخطوط الرفيعة. بزيل البثور، والحبوب، والبقع الداكنة المزعجة. يرطب البشرة ويخلصها من الجفاف الذي يكون نتيجة العديد من العوامل. يفتح البشرة.

 

فوائد البردقوش للشعر تغذية الشعر: يغذي البردقوش الشعر خلال فترة زمنية قصيرة، وذلك بسبب احتوائه على مجموعة من المعادن والفيتامينات، كما يحتوي على مواد مضادة للأكسدة، ويمكن الاستفادة منه من خلال وضع كوبين من الماء في إناء كبير على حرارة متوسطة، وتركه حتى يغلي، وإضافة نصف كيس منه ، وتركه يغلي، ثمّ إضافة مئة غرام من خل التفاح، والتحريك، حتى تتداخل المكوّنات، ثمّ وضع الخليط الناتج داخل برطمات، وتركه لمدة أسبوع، ثمّ تطبيقه على الشعر، مع الفرك لمدة دقيقتين باستخدام أطراف الأصابع، وتركه لمدة ساعتين، حتى يجفّ، ثمّ غسل الشعر.

معالجة تساقط وتقصف الشعر: يخلص البردقوش الشعر من التقصف والتساقط الذي يكون نتيجة العديد من العوامل البيئية المختلفة، ويتم استخدامه عن طريق وضع كمية قليلة من زيت الزيتون في قدر على حرارة متوسطة، وتركه حتى يسخن، ثمّ رفعه عن النار، وإضافة كمية مناسبة من البردقوش، والمزج، ثمّ تركه، ليلة كاملة، وفي صباح اليوم التالي يتم تطبيق الخليط على كافة أجزاء الشعر، مع التدليك الجيد، وتركه لمدة أربع ساعات، ثمّ غسله.

الأضرار والآثار الجانبية
أثبتت الدّراسات التي أجُريت على نبات البردقوش أنَّ خلاصته آمنة تماماً عند تناولها بمقدار 5غم لكل كيلوغرام من وزن الجسم،

كما أنّ استخدامه لمدّة شهرين لم يُؤثّر على وظائف الكبد، والكلى والدم.

[٨] إلا أنّ له بعض الأضرار والآثار الجانبية، ومنها: استخدام البردقوش لفترات طويلة قد يُسبّب السّرطان.

[٩] تطبيق أوراق البردقوش الطّازجة على العين أو الجلد يُسبّب تهيّجهما.

[٩] تناول البردقوش بكثرة يُسبّب النّعاس.

 

[١] الاحتياطات الخاصة والتحذيرات يجب الحذر عند تناول الجرعات العلاجيّة للبردقوش في الحالات الآتية: الأطفال: تناول البردقوش غير آمن للأطفال.

[٩] الإصابة باضطرابات النّزيف: البردقوش يُبطِئ التخثّر، ممّا يزيد من فرص حدوث الكدمات والنّزيف عند الأشخاص الذين يُعانون من اضطرابات النّزيف.

[٩] الحمل والرّضاعة: تناول البردقوش قد يُسبّب انقباضات الرّحم والولادة المُبكّرة، والإجهاض.

[١٠][٩] بطء مُعدّل ضربات القلب: تناول البردقوش يُبطِئ من مُعدّل ضربات القلب، لذا لا يُنصَح بتناوله من قِبَل من يُعانون من بطء ضربات القلب. المُصابون بحساسيّة تجاه أعشاب العائلة الشفويّة؛ كالبردقوش، والرّيحان، والنّعناع، وغيرها

.[٩] قرحة المعدة: البردقوش يُفاقِم أعراض قرحة المعدة.

[٩] أمراض الرّئة: يزيد إفراز السّوائل في الرّئة، ممّا يزيد من مشاكل انتفاخ الرئة، والرّبو.[٩] انسداد قنوات الجهاز الهضميّ: يُسبّب احتقان الأمعاء، ممّا يُفاقم من مشكلة انسداد القنوات الهضميّة.[٩] مرضى السُكرّي: يُؤدّي إلى اضطراب مُستوى السكّر لدى مرضى السُكريّ.
[٩] العمليّات الجراحيّة: يجب التوقّف عن تناول البردقوش قبل
إجراء العمليّات الجراحيّة بفترة لا تقل عن أسبوعين؛ لتجنّب حدوث النّزيف أثناء الجراحة وبعدها.

[٩] التهاب المسالك البوليّة: قد يعمل على انسداد المسالك البوليّة، ممّا يزيد من الالتهابات.

[٩] التشنّجات: قد يزيد من نوبات التشنّج

.[٩] تناول البردقوش أثناء تناول مُضادّات الكولين، مثل الأتروبين، وسكوبولامين، وبعض أدوية الحساسيّة، مثل مُضادّات الهستامين، وبعض مُضادّات الاكتئاب قد يُقلّل من فعاليّة هذه الأدوية.

[١١] تناول البردقوش أثناء تناول أدوية الزّهايمر والجلوكوما (زَرَق العين) قد يزيد من الآثار الجانبية لهذه الأدوية.[١١]