الإهمال في تنظيف الأسنان بالفرشاة واضراره

من المحتمل أن يتم إخبار الشخص مرة أو مرتين أنه من المهم بالنسبة له تنظيف أسنانه بالفرشاة مرتين في اليوم، لا يتعلق الأمر بالنظافة فحسب، بل إن تنظيف الأسنان بشكل روتيني يمكن أن يساعد في حماية الصحة بصورة عامة، وهناك عدد من الحالات والأضرار التي يمكن أن ترافق عدم تنظيف الأسنان بالفرشاة، إنها ليست مجرد تجاويف أو مشاكل في الأسنان، ففي حين أنه قد يكون من المغري تخطي جلسة تنظيف بالفرشاة مرة بسبب التعب، إلا أن من المرجح أنه بمجرد معرفة ما يمكن أن يحدث حقا عندما لا تنظف الأسنان، فلا يمكن بعدها تخطي غسلها أبدا .

أضرار الإهمال في تنظيف الأسنان بالفرشاة
1- أمراض اللثة وفقدان عظام الفك
قد لا يكون أحد فكر في ذلك، ولكن بالإضافة إلى التجاويف والثقوب في الأسنان، فإنه يمكن في الواقع الحصول على المزيد من أمراض اللثة وحتى فقدان العظام بسبب عدم تفريش الأسنان، ووفقا للدكتور راجان شارما وهو مؤسس عيادات إيون فإن البكتيريا تنتج بعض الإنزيمات التي تبدأ حقا في أكل العظام أثناء تطور المرض اللثوي، ثم يصبح هناك المزيد من المساحة لنمو البكتيريا، وتبدأ دورة فقدان المزيد من العظام، كما يمكن أن تتطلب العدوى التي تسببها أمراض اللثة إجراء جراحة لمعالجة المشاكل إذا كانت شديدة القسوة .

2- مرض السكري
مرض السكري هو مرض خطير مزمن يصيب الكثير من الناس والأطفال والكبار على حد سواء، ووفقا لدراسة نشرت في مجلة الجمعية الأمريكية لطب الأسنان، فإنه يبدو أن هناك علاقة بين التهاب اللثة ومرض السكري، وهذا البحث لا يعني أن أحد هذه الحالات يسبب الآخر، ولكن يبدو أن أولئك الذين يعانون من التهاب اللثة ( والذي غالبا ما يكون نتيجة لسوء نظافة الفم )، هم أكثر عرضة للإصابة بالسكري، ويمكن أن تكون تلك الحالات خطيرة للغاية، خاصة إذا تركت دون علاج، لذلك إذا كان تنظيف الآسنان يساعد على الحماية من أحدهما أو كليهما، فقد يكون الأمر يستحق العناء .

3- مرض القلب
ربما يتبادر إلى الذهن الآن سؤال ” ماذا ؟!! “، هل هناك علاقة بين عدم تنظيف الأسنان وأمراض القلب ؟ نعم إنها الحقيقة، إن البكتيريا التي يتم الاحتفاظ بها في الفم عند عدم تفريش الأسنان، تدخل إلى مجرى الدم ويمكن أن تؤثر على عمليات الجسم الطبيعية، مثل قدرة الجسم الطبيعية على محاربة الأمراض المعدية، ووفقا للدكتور برنت روسناك طبيب الأسنان ومؤسس عيادة River Run فإنه يمكن أن يؤدي ضعف صحة الفم إلى أمراض القلب، ووفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فإن مرض القلب هو السبب الأول للوفيات بين النساء الأمريكيات .

4- رائحة الفم الكريهة
قال طبيب الأسنان الدكتور جلين لسوور : ” عندما لا يتم تنظيف الأسنان، فإنه يتم خلق بيئة من الترسبات من البلاك ” plaque ” التي تزيد وتزدهر في الفم، لذا ينبغي التفكير في كل شيء تم تناوله في اليوم، في كل مرة نأكل تلتصق بقايا الطعام بالأسنان، وإذا لم يتم تنظيفها فإن الترسبات سوف تتطور، وبمرور الوقت قد تتصلب بصورة لا يمكن إزالتها إلا من خلال طبيب أسنان ، ويمكن لجميع بقايا الطعام التي ترسبت التأثير على رائحة النفس، بصورة تصبح في غاية الإحراج، لذا فإن تفريش الأسنان يساعد على تجنب تلك المواقف المحرجة .

5- السكتة الدماغية
هذا صحيح فإن عدم تفريش الأسنان يمكن أن يؤدي إلى نوبات قلبية وبالتالي إلى حدوث سكتات دماغية وحتى الإصابة بمرض الزهايمر، حيث أن البكتيريا الموجودة في طبقة الترسبات في الفم ستدخل مجرى الدم وتذهب إلى القلب والدماغ لتخلق طبقات ترسب شريانية، وإذا كانت هذه الطبقات تنمو بما يكفي لمنع تدفق الدم إلى تلك المنطقة، فإن الخلايا في تلك المنطقة سوف تموت بسبب نقص الأكسجين، القلب والدماغ هما أكثر المناطق عرضة للتأثيرات الضارة لترسبات الشرايين، فالاعتناء بمنع هذه الترسبات وإزالتها قبل أن تتاح لها الفرصة للذهاب للقلب والدماغ وجعل الأمور أسوأ من ذلك بكثير، لذا فإن تنظيف الأسنان يمكن أن يمنع الإعاقة أو حتى الموت .